ستاندرد آند بورز داو جونز ترفع تصنيف السعودية لسوق ناشئة في 2019

  • إقتصاد
ستاندرد آند بورز داو جونز ترفع تصنيف السعودية لسوق ناشئة في 2019

تعتزم ستاندرد آند بورز داو جونز لمؤشرات الأسواق العالمية رفع تصنيف البورصة السعودية إلى مرتبة السوق الناشئة من سوق ذات وضع منفرد في العام القادم، لتشكل أحدث حلقة في سلسلة شركات المؤشرات التي ترفع تصنيف الرياض.

وقالت شركة ستاندرد آند بورز داو جونز في بيان إنها ستضيف أسهم سعودية كبيرة إلى مؤشراتها العالمية بوزن نسبته 50 بالمئة في مارس آذار 2019 وإنها ستزيد أوزان تلك الأسهم إلى مئة بالمئة في أيلول.

وتدرس الشركة رفع تصنيف السعودية منذ عدة سنوات لكنها اتخذت قرارا سلبيا في هذا الشأن العام الماضي بسبب قيود على دخول المستثمرين الأجانب إلى السوق.

وقالت ستاندرد آند بورز داو جونز يوم الثلاثاء إنها تتحرك استجابة لإصلاحات بهيكل سوق الرياض تدعم الاستثمار الأجنبي وآراء إيجابية قوية تلقتها من مجتمع الاستثمار.

وقررت فوتسي راسل في مارس آذار من العام الجاري رفع تصنيف السعودية إلى مرتبة السوق الناشئة في 2019، وهو ما يتوقع مديرو الصناديق أن يجذب حوالي خمسة مليارات دولار من الأموال ”الخاملة“ المرتبطة بالمؤشر إلى البورصة. واتخذت إم.إس.سي.آي قرارا مماثلا في يونيو حزيران، وقد يجذب رفع إم.إس.سي.آي لتصنيف المملكة نحو عشرة مليارات دولار من الصناديق الخاملة.

كانت ستاندرد آند بورز داو جونز قدرت في السابق أن وزن السعودية قد يكون 2.57 بالمئة على مؤشرها للأسواق الناشئة. ولم تذكر حجم الأموال المرتبطة بذلك المؤشر لكن مديري صناديق يقولون إنها أقل بكثير من تلك المبالغ المرتبطة بمؤشري فوتسي راسل وإم.إس.سي.آي.

المصدر: Reuters