سعادة: حاسبوهم في 6 ايار وصوّتوا لمشروع الكتائب لنهدم مزرعتهم ونبني دولتكم

  • محليات
سعادة: حاسبوهم في 6 ايار وصوّتوا لمشروع الكتائب لنهدم مزرعتهم ونبني دولتكم

دعا النائب والمرشح عن المقعد الماروني في البترون سامر سعادة الناخبين الى محاسبة السلطة في 6 ايار، وقال "تذكّروا انهم التلوث ونحن البيئة النظيفة، هم الصفقات ونحن الطعون، هم الهجرة ونحن البقاء، هم الماضي ونحن المستقبل".

النائب سامر سعادة اكد في كلمته خلال مهرجان "نبض البترون" الذي اقيم في شكا، انه سيبقى وفياً لكل فرد وبيت في البترون، وقال: "راهنوا اننا لن نترشّح لكن ترشحنا، راهنوا اننا لن نكمل لكن ما زلنا هنا امامكم اكثر من اي وقت مضى وانا مستمر بالمعركة، وتاريخ النصر في 6 ايار هو محطة مهمة من مسيرتنا".

ودعا من يطلق الاشاعات التي تدعي انسحابه من المعركة الانتخابية باتفاق من تحت الطاولة، الى ان يفهم لمرة اخيرة ان سامر سعادة، ابن جورج سعادة، لا يقوم باتفاقات من تحت الطاولة لاننا اهل الوفاء. وتابع: "في 6 ايار سننتصر ونربح لان جذورنا في البترون صنعت حقبة عز بتاريخ منطقتنا ولبنان، لاننا تاريخ الانماء والنضال والشهادة ليبقى لبنان".

واردف: "فليسألوا عنا شكا التي رسمنا فيها شهادتنا، شهداء البترون رسموا الحد بين تاريخ الاستعباد وتاريخ الحرية لبناء وطن ودولة تشبهنا وتليق بنا، اما هم فماذا يحاولون الفرض علينا، دولة اللاعدالة وتقاسم المصالح على حساب الناس؟دولة لا تؤمّن ضمان شيخوخة لكبارنا؟ دولة فاسدة لا نقبل ان تكون دولتنا وسنبقى نطعن بها من اجل كرامتنا وكرامتكم".

وشدد سعادة قائلاً "ممنوع فرض الفساد علينا كأمر واقع، البترون تاريخها اجمل درس في الشهادة دفاعا عن لبنان، فشبابنا لم يستشهدوا من اجل خدمات بل من اجل دولة حرية وسيادة وكرامة".

وتابع: "لقد مسوا بالوجود وثقافة البلد والتكوين الديمغرافي من اجل اموال تغطي فسادهم، لكن نحن طعنا بالمادة 49 مادة "التوطين المقنّع"، لان لبنان ليس للبيع والشمال ليس للبيع واكيد البترون ليست للبيع".

واكد سعادة ان الثمن الكبير للسيادة هو الشهادة وهذا الثمن دفعناه وسنبقى ندفعه، وقال: "لزّموا دولتنا لامرة السلاح، لكن نحن لا نخضع ولا نقبل بالذل، ولا نعرف سوى 3 كلمات نموت من اجلها وهي: حرية وسيادة واستقلال".

وشدد على ان حزب الكتائب ليس من عشاق الكراسي والسلطة بل يعشق الحرية ولبنان، لافتاً الى ان الكتائب ولدت لتكون بخدمة لبنان.

وتابع: "لغتهم هي لغة الشعارات الفارغة والرنانة اما لغتنا فهي خدمة الناس، ومشروعنا يشبهكم ويشبهنا صوتوا لهذا المشروع في 6 ايار لفتح ورشة حقيقية نهدم من خلالها مزرعتهم ونبني دولتكم لان الوطن لا يبنى الا بالصدق والعمل والتخطيط والالتزام لا بالاستزلام".

واضاف: "حاسبوهم في 6 ايار، وتذكّروا انهم التلوث ونحن البيئة النظيفة، هم الصفقات ونحن الطعون، هم الهجرة ونحن البقاء، هم الماضي ونحن المستقبل".

وختم سعادة بالقول: "بعد اسبوع ستكونون انتم نبض البترون والشمال ولبنانـ ستقلبون طاولة المحاصصات وستصرخون بوجههم ان لبنان لا يمكن ان يتطوّر ويعيش حرا في ظل وجودهم في السلطة، فكونوا نبض البترون".

المصدر: Kataeb.org