سعادة: حزب الكتائب لا يتعاطى مع ناسه بالأرقام والتغيير آتٍ في 6 أيار

  • محليات
سعادة: حزب الكتائب لا يتعاطى مع ناسه بالأرقام والتغيير آتٍ في 6 أيار

اكد عضو كتلة الكتائب اللبنانية والمرشح عن المقعد الماروني في دائرة الشمال الثالثة النائب سامر سعادة انه يخوض معركة الانتخابات ليس فقط حتى موعد الانتخابات في 6 أيار بل الى ما بعدها، وبان منطقة البترون يربطنا فيها تاريخ وتضحيات عمرها عشرات السنين.
سعادة وفي لقاء انتخابي في بلدة بقسميا البترونية قال: "اهالي منطقة البترون يعزّون علينا كثيرا، مؤكدا ان السياسة لا تهمه ولا الكرسي بل ان ما يهمه هو محبة الناس والنضال معهم للوصول الى بناء وطن افضل، مشددا على انه يخوض الانتخابات بكل جدية، جازما بانتصاره لكونه يعرف ماذا قدم وما هو تاريخنا في منطقة البترون.
وأكد سعادة ان هذه الانتخابات هي انتخابات العودة الى البترون لذا فانه يخوضها بكل جدية، نافيا ما يحكى عن اتفاقات تعقد تحت الطاولة، مشددا على انها محض شائعات وبان ابن جورج سعادة لا يعقد اتفاقات تحت الطاولة، مشيرا الى ان تاريخ ونضال حزب الكتائب كان وما زال فوق الطاولة، وبان الانتخابات ستكون فوق الطاولة ،ومؤكدا ان حزب الكتائب لا يتعاطى مع ناسه بالارقام لانهم أصحاب وأهل.
وختم سعادة بالقول: صندوقة الاقتراع ستكشف مساء 6 ايار مدى وجود اوفياء واحباء لمنطقة البترون.

المصدر: Kataeb.org