سعادة: كيف وجدوا المال لتمويل صفقة البواخر بـ850 مليون دولار ولم يتمكّنوا من تمويل السلسلة دون ضرائب

  • محليات
سعادة: كيف وجدوا المال لتمويل صفقة البواخر بـ850 مليون دولار ولم يتمكّنوا من تمويل السلسلة دون ضرائب

لفتت مستشارة رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل لشؤون مجلسي الوزراء والنواب الأستاذة لارا سعادة إلى انه لا يمكن تحميل قطاع المصارف اكثر مما يحتمل، انما في الوقت نفسه ولأن هذا القطاع حقّق أرباحا استثنائية يحق للدولة ووزارة المالية ان تفرض عليه نوعا من الضرائب الاسثتنائية، مشيرة الى ان هذا القطاع رحب بالضرائب ولم يعترض عليها.

وعن خيار حزب الكتائب بالبقاء خارج السلطة والمعارضة وما اذا كانت تفيد البلد في محيط ملتهب قالت سعادة في حديث لبرنامج "انترفيوز" عبر المستقبل مع الاعلامية بولا يعقوبيان: "منذ فترة اعتدنا في لبنان على عدم ممارسة حياة سياسية منتظمة أي موالاة تحكم ومعارضة تحاسب، مشيرة الى ان ما يقوم به حزب الكتائب هو انه يردّ الحياة السياسية لتصبح طبيعية وليس غير عادية كما كان حاصلا.

وردا على ان الازمات السياسية منعت النقاش الاقتصادي ووضع خطة اقتصادية، أوضحت سعادة أن ما من مبرر لعدم اقرار الموازنات في السنوات الماضية والابقاء على الاثني عشرية.وتطرقت الى هدر اموال اللبنانيين والـ11 مليار دولار التي تحدث عنها كتاب "الابراء المستحيل" مشيرة الى ان من حق اللبنانيين ان يعرفوا أين صُرفت هذه الاموال وما اذا كانت قد صُرفت بشكل صحيح، لأنه يحق للبنانيين أن يحاسبوا المسؤولين على ادائهم المالي والسياسي.

وأكدت سعادة ان ما يقوم به حزب الكتائب هو أنه يفضح كل ما كان يُطبخ ويُغطى ولم يكشفه أحد، مذكّرة باستقالة وزراء الكتائب من حكومة الرئيس تمام سلام احتجاجا على عدد من الملفات، وأردفت: لأن الكتائب يتحدث عن هذه الملفات بطريقة تقنية وعلمية ويفضح كل شيء ويطرح الحلول البديلة فهذا ينشط الحياة السياسية ويمكّن الناس من معرفة ما يحصل ومن المحاسبة.

وعن خطة الكهرباء، لفتت الى ان أمرا مريباً حصل لم نفهمه وهو ان الطبقة السياسية نفسها التي أعلنت قبل أسبوعين انها ستفرض ضرائب تضرب القطاع السياحي فجأة بعد أسبوع صار شعارها أنها ستنقذ القطاع السياحي من خلال الكهرباء، معتبرة ان هناك ضحكا على الناس وان هناك مبررا استعملوه يناقض نفسه، وتابعت: عليهم ان يقرروا ان كانوا يريدون انقاذ القطاع السياحي أو ضرب هذا القطاع.

أضافت: حجة ان السياح سيأتون الى لبنان لتبرير تهريبة البواخر غير مقنعة.

وذكّرت سعادة أنه في العام 2013 استعمل وزير الطاقة حينها جبران باسيل الحجة نفسها، أي ان هناك استهلاكا كبيرا وهناك سياحا سيأتون الى لبنان، ويريدون حلا سياسيا سريعا ومؤقتا لسنة او سنة ونصف السنة وبعدها مددوا للباخرتين من دون العودة الى مجلس الوزراء، واليوم الوزير الذي ينتمي الى الفريق السياسي نفسه سيزار أبي خليل يريد استئجار باخرتين جديدتين لأنه يحتاج اليهما، مضيفة: لا نعرف كيف وجدوا المال فجأة لتمويل صفقة البواخر بـ850 مليون دولار في وقت لم يجدوا هذا المبلغ لتمويل سلسلة الرتب والرواتب فقرروا فرض الضرائب.

وأكدت سعادة أن المشكلة أننا نرمي 850 مليون دولار في البحر، بدلا من تحرير الانتاج، موضحة ان الكهرباء لن تتأمن لـ24 ساعة في اليوم لأن الخطة تتحدث عن 22 ساعة في 2017، وفي العام 2018 سيُزال معملا الجية والذوق وتُرحّل الباخرتان وتنخفض ساعات التغذية، معتبرة أننا نكون قد رفعنا سعر التعرفة ودفّعنا المواطن زيادة التعرفة وخفّضنا ساعات التغذية، مشددة على ان هذا ليس حلا.

وعن موضوع الزواج المبكر، رأت سعادة ان القرار بالزواج هو حرية شخصية، مشيرة الى دراسة وضعتها الجامعة اليسوعية بالنسبة الى موضوع الزاوج المبكّر كانت نتيجتها ان 13% من الفتيات اللبنانيات يتزوجن بسن مبكّرة وذلك في المناطق الفقيرة كعكار والضنية وصور، اضافة الى 23% من الفتيات السوريات، لافتة الى ان هذا الزواج يتم بخلاف رغبتهن، والفتاة  بعمر بين 12 و 18 تعتبر قاصرا لم تعش طفولتها وهي تُحرم من علمها وتثبيت نفسها وصنع شخصيتها ولاحقا حصولها على فرص العمل بما يؤمن استقلاليتها المادية، مشيرة الى ان حزب الكتائب يدعم اقرار منع الزواج المبكر.

 

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre