سعادة: لماذا هذا الاستشراس بمنح قطاع الاتصالات الى الشركات الخاصة؟

  • محليات
سعادة: لماذا هذا الاستشراس بمنح قطاع الاتصالات الى الشركات الخاصة؟

اثار المرسوم الذي يحمل الرقم 3260، وعنوانه: "تحديد الإطار العام لتنظيم إدخال خدمات نقل المعلومات والانترنت الفائقة السرعة بواسطة القطاع الخاص والأصول الواجب اتباعها للسماح للشركات المرخصة باستعمال البنى التحتية العائدة للوزارة من أجل تأمين هذه الخدمات"، ضجة كبيرة، خصوصاً انه صدر في خلال فترة تصريف الاعمال كما انه يسمح بإعطاء تراخيص للقطاع الخاص لتقديم خدمات المعلومات والداتا عبر اﻷلياف الضوئية.

وفي هذا الاطار، قال النائب السابق وعضو لجنة الاتصالات سامر سعادة لصوت لبنان 100.5 "لا اعرف لماذا هذا الاستشراس بمنح قطاع الاتصالات الى الشركات الخاصة"، مضيفاً "اذا ارادوا تخصيص هذا القطاع، لماذا لا يتم اذاً اجراء مناقصة شفافة تساوي بين كل الشركات التي تريد المشاركة والتي تؤمّن اكبر ربح للدولة.

واشار الى ان في وقت ذهبت الدولة الى مؤتمر سيدر وعادت بمزيد من الديون كما ان المحللين يحذّرون من ان الوضع الاقتصادي ليس محصناً، تعطي الحكومة القطاع الذي يدرّ اكبر ربح للدولة الى القطاع الخاص، مضيفاً "نحن نتحدّث عن مليارات الدولارات".

واوضح سعادة انه يتم السماح للشركات الخاصة باستخدام البنى التحتية التابعة للقطاع العام وتحديداً البنى التابعة لاوجيرو ووزارة الاتصالات، معلناً ان هذا المرسوم سيشكّل وسيلة احتكار لهذه الشركات على اصعدة عدة في هذا القطاع اضافة الى ضرب Liban telecom على المدى الطويل، كما انه التفاف على قرار مجلس شورى الدولة.

وسأل سعادة "لماذا حرمان الخزينة من هذا المدخول، ولماذا هذا الاستشراس لاعطاء هذه الشركات بالذات هذا الحق".

المصدر: Kataeb.org