سعادة: ما حصل في البرلمان بلبلة ومهزلة... فنواب السلطة هربوا كي لا يُعرف كيف صوّتوا داخل القاعة

  • محليات
سعادة: ما حصل في البرلمان بلبلة ومهزلة... فنواب السلطة هربوا كي لا يُعرف كيف صوّتوا داخل القاعة

اعتبرت مستشارة رئيس حزب الكتائب النائب "سامي الجميّل" الأستاذة "لارا سعادة" أن ما حصل في مجلس النواب اليوم هو بلبلة ومهزلة، بحيث هرب النواب خارج القاعة كي لا يُسمّى كل منهم باسمه وكي لا يُعرف كيف صوّت داخل المجلس.

وفنّدت "سعادة" في مداخلة لبرنامج "مانشيت المساء" عبر صوت لبنان 100.5 المخالفات التي ارتكبت في جلسة اليوم، مشيرة الى أنهم عندما وصلوا الى المادة 20 أصرّوا على تطبيق قانون الاجراءات الضريبية فور نشره في الجريدة الرسمية، على عكس السلسلة التي يُسمح للحكومة بفتح اعتمادات لتنفيذ القانون الخاص بها بعد شهر من اليوم، لافتة الى ان المواطنين اللبنانيين سيبدأون بدفع الضرائب فور نشر المرسوم في الجريدة الرسمية اي بعد اسبوعين من اليوم.

وأوضحت سعادة ان من يعملون في القطاع الخاص لن يستفيدوا من السلسلة، اذ ان من يعلمون في القطاع العام هم فقط من سيستفيدون منها، مردفة: الكل سيدفع الضرائب، لكن من يستفيد من السلسلة هم فقط العاملون في القطاع العام.

وردت سعادة على مقولة ان الضريبة على القيمة المضافة الـTVA لا تطال المواد الاساسية، بأنه اذا كان صحيحاً انها لا تطال الحليب والرز والخضار واللحم النيئ الا انها تطال كل السلع الباقية في سلة السوبر ماركت كمعجون الاسنان وأدوات التنظيف والشامبو والمواد المعلّبة والكاتشاب وغيرها من المأكولات، الا اذا كان المطلوب ان يعيش المواطن على الخبز والزيتون، مشددة على ان إيهام الناس بأن الضرائب لن تطال حياتهم اليومية غير صحيح، لأن المواطن لن يحيا على الخبز والزيتون والخس والملفوف واللحم النيئ، فسعر السلة ستزيد والغلاء أيضا والاقتصاد كله سيتأثر بالزيادات.

ولفتت الى ان الضرائب طالت كارت تشريج الهاتف والكحول ورسم الطابع المالي، والرسوم على البضائه المستوردة فإذا اشترينا "مايكرويف" مثلا سيرتفع ثمنها لأن الرسم طال البضائع المستوردة والفواتير.

ولفتت الى  انه كان مطروحا زيادة 15% tva على المواد الكمالية بشكل تطال المواطنين الميسورين وليس الفقراء او ذوي الدخل المحدود لكنّه أسقط.

وعن الطعن الذي اعلن عنه رئيس الكتائب، لفتت سعادة الى اننا بصدد التحضير للطعن في ظل المخالفة الواضحة للمادة 36 من الدستور التي تنص على انه:"تعطى الآراء بالتصويت الشفوي أو بطريقة القيام والجلوس إلا في الحالة التي يراد فيها الانتخاب فتعطى الآراء بطريقة الاقتراع السري. أما في ما يختص بالقوانين عموماً أو بالاقتراع على مسألة الثقة فان الآراء تعطى دائما بالمناداة على الأعضاء بأسمائهم وبصوت عال". والمادة 81 من النظام الداخلي للمجلس النيابي التي تنص على انه:"يجري التصويت على مشاريع القوانين مادة مادة بطريقة رفع الأيدي. وبعد التصويت على المواد يطرح الموضوع بمجمله على التصويت بطريقة المناداة بالأسماء".

واعتبرت سعادة ان ما حصل في مجلس النواب هو بلبلة ومهزلة بحيث هرب النواب خارج القاعة كيف لا يُسمّى كل منهم باسمه وكي لا يعرف المواطن كيف صوّت داخل المجلس ويحاسبه، مضيفة: سنطعن بدستورية القانون وسنتوجه للنواب الذين يعتبرون أنّ الضرائب مُجحفة بحق المواطنين ليوقعوا على الطعن ونتقدّم به امام المجلس الدستوري ويثبتوا فعلا انهم رافضون للضرائب.

واشارت سعادة الى ان الحديث الذي دار خلال الجلسة اكد ان لا ضمانة لاقرار موازنة في ظل عدم الاتفاق على قطع الحساب لذلك قال رئيس الكتائب في هذا الاطار اننا نكون ألحقنا ضررا بالمواطن عبر اقرار هذه الضرائب ولا شيء يضمن التراجع عنها الضرائب. مشيرة الى ان بري قال انه سينفذ السلسلة ولو لم تُقر الموازنة.

واكدت ردا على سؤال اننا مع السلسلة لكننا نعترض على الضرائب المجحفة، مشددة على أن السلسلة حق وصوتنا معها.

المصدر: Kataeb.org