سعادة: ما حصل في موضوع البواخر حيلة لاعادة تلزيم الشركة نفسها.. والكتائب بالمرصاد

  • محليات
سعادة: ما حصل في موضوع البواخر حيلة لاعادة تلزيم الشركة نفسها.. والكتائب بالمرصاد

شددت المستشارة القانونية لرئيس حزب الكتائب المحامية لارا سعادة ان كل اللبنانيين فخورون بما يقوم به الجيش فهو يدافع عن كل لبنان ويضبط الارهاب ويكافحه كما انه اثبت انه قادر ولديه كل الامكانيات اللازمة والقدرات لحماية الحدود بعكس ما حاول البعض الترويج له، وقالت "في الفترة السابقة قالوا ان الجيش غير قادر وان هناك ميليشيات عليها ان تقوم بدوره لكن الجيش اثبت ان هذا الكلام غير صحيح وانه قادر على خوض المعارك".

وسألت سعادة في حديث لبرنامج "كواليس الاحد" عبر صوت لبنان 100.5 "لماذا سقط كل شهداء الجيش في عرسال وغيرها من المناطق اذا كنا سنجري لاحقا عمليات تبادل اسرى ويخرج القتلة من السجون؟" 

وعن اقالة مدير الاهراءات في مرفأ بيروت موسى الخوري، اشارت سعادة الى ان هناك استعادة لنهج الوصاية السورية على كافة الاصعدة من قمع الحريات على وسائل التواصل الاجتماعي، والشكاوى التي يتقدّم بها الوزراء على اللبنانيين، اضافة الى نهج تركيع الادارة والقضاء الذي بدأ مع غلوريا ابو زيد واستُكمل مع القاضي شكري صادر، وموسى خوري اتى من ضمن هذا السياق"، محذرة من ان هناك امرا خطيرا يحصل في هذا البلد.

واوضحت سعادة ان خوري اثبت بالبراهين ان ما قام به خلال رئاسته للاهراءات هو عكس ما اتهمه به وزير الاقتصاد، مضيفةً "الوزير رائد خوري اظهر صورا في مؤتمره الصحافي لموظفين يخالفون القانون مع العلم انه لم يتم طردهم"، سائلةً "اذا لم يكن الهدف هو الكتائب لماذا لم يتم طرد هؤلاء؟ وهذا يؤكد ان المقصود هو خوري لانه يرفض تمرير الصفقات والكوميسيون". كما لفتت الى ان تعيين المدير الجديد يخالف القانون وكل الاجراءات التي اتخذها الوزير مخالفة للقانون.

وعن خطة الكهرباء وصفقة البواخر، حذّرت سعادة من محاولة تمييع الامور للايحاء بانه تم الغاء المناقصة، وتابعت: "لكن ما نحذّر منه هو ان ما حصل في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة هو مجرد لعبة كبيرة، فهناك شروط معلّبة على قياس شركة كارادينيز، وسنعود بالمشكلة نفسها"، مؤكدةً ان حزب الكتائب سيبقى بالمرصاد بهذا الشأن.

وذكّرت ان المكتب السياسي الكتائبي في بيانه الاسبوعي دعا الحكومة الى الاستقالة بعدما فشلت سياسياً باجراء الانتخابات، واقتصادياً في موضوع الموازنة التي تم اقرارها لكن مع لغم عدم انجاز قطع الحساب، كما انها فرضت الضرائب المجحفة على اللبنانيين، وتابعت "على ان تحلّ مكانها حكومة تكنوقراط تعمل على اجراء الانتخابات".

وتعليقاً على زيارة وزراء لبنانيين لسوريا، وصفت سعادة النظام السوري بالمجرم، مشيرة الى ان مشكلة لبنان مع هذا النظام انه يقف وراء تفجيرات وان هناك حكما قضائيا بحق علي المملوك لذلك لا يمكن التعامل معه وكأن شيئا لم يكن. وجددت الدعوة الى اعتماد مبدأ الحياد الذي طرحه حزب الكتائب، مشيرة الى اننا بحاجة له اليوم اكثر من قبل جراء التطورات الاخيرة.   

واوضحت ان وفداً من حزب الكتائب زار رئيس الجمهورية وطالبه برد قانون الضرائب، مؤكدةً ان الكتائب تؤيد قانون سلسلة الرتب والرواتب لانها حق ولسنا بحاجة للضرائب من اجل تمويلها، مضيفةً "عرضنا على الرئيس عون دارسة اثر اقتصادي واجتماعي وهو كان بالجو، لكن المشكلة هي ان فريقه السياسي يرفض الاعتراف بان هناك خطأ كبيرا قد حصل لذلك يرفض رد القانون".

وحذّرت من انه عندما يوقّع الرئيس على قانون الضرائب ستصبح هذه الضرائب نافذة فوراً على عكس السلسلة، ما يعني ان الاسعار سترتفع فوراً ومن بعدها سيتم تعديل القانون، سائلةً "لماذا على المواطن ان يتحمّل اخطاء النواب والكتل السياسية". واكدت انه لم تجرى اي دراسة قبل اقرار الضرائب كما لم تطّلع عليها كل الكتل النيابية ولا الهيئات الاقتصادية ابدت رأيها بها. واوضحت ان حزب الكتائب حضّر الطعن ويتواصل مع النواب لتأمين العدد اللازم لتقديمه في حال توقيع رئيس الجمهورية قانون الضرائب.  

وعن امكانية ترشحها للانتخابات النيابية، اكدت سعادة ان موضوع الترشيحات لم يحسم، مشيرة الى ان هناك كفاءات كثيرة في الحزب وكلها تستحق ان تصل. 

المصدر: Kataeb.org