سعيد: البلد لا يحتمل مشروع حزب الله

  • محليات
سعيد: البلد لا يحتمل مشروع حزب الله

قال منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" فارس سعيد لـصحيفة "السياسة" الكويتية، إن مأزق لبنان أصبح واضحاً، وهو أنه في مقابل تأكيدنا أن المصالحة الوطنية بين اللبنانيين حصلت في العام 1989 وتكرست في وثيقة الاتفاق الوطني في "الطائف"، فإن "حزب الله" يعتبر أنه إذا كان هناك من مصالحة جديدة، فيجب أن تتم على أساس قواعد جديدة، أي الخروج من اتفاق "الطائف"، لأنه يعتبر أنه في غفلة من الزمن هو قادر على توظيف هذا الفائض من القوى في إعادة توزيع السلطة في لبنان، وبالتالي فإن الجو السياسي في لبنان سينقسم إلى تيارين، الأول يتمسك بالدستور وباتفاق "الطائف" والثاني سيحاول نسف اتفاق "الطائف" وإدخال تعديلات دستورية، بحيث أنه يرى من حقه ذلك، لأن حجمه بات مختلفاً عما كان عليه في العام 1989".

وأكد سعيد أن لبنان لا يمكن أن يتحمل المشروعات الكبرى، "إذ أنه لم يتحمل "أبو عمار" الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عندما اعتبر أن البلد أرض انطلاق للفدائيين الفلسطينيين ضد إسرائيل، ولم يتحمل مشروع السلم المنفرد مع إسرائيل، ولن يتحمل اليوم مشروع أن يكون أرضاً للثورة الإيرانية".

 ولفت إلى أن اللقاء الذي جمعه والنائب السابق سمير فرنجية برئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط جاء طبيعياً بعد لقاء المختارة، وإن كان حصل تباعد في المواقف في مرحلة ما، لكن ذلك لا يفسد في الود قضية، مشيراً إلى أن قراءة النائب جنبلاط الموضوعية للأمور هي أن المنطقة تمر في مرحلة انتقالية صعبة جداً وهمه الأساس عدم انزلاق لبنان باتجاه العنف.

 

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية