سعيد: ما اخاف السلطة هو طابع المبادرة الاسلامي المسيحي

  • محليات
سعيد: ما اخاف السلطة هو طابع المبادرة الاسلامي المسيحي

علق النائب السابق فارس سعيد على منع انعقاد اجتماع "المؤتمر العام" لحركة المبادرة الوطنية يوم 24 شباط 2018 في فندق "مونرو" - بيروت، معتبراً ان " ما اخاف السلطة بموضوع المبادرة الوطنية هو طابع الاجتماع الوطني اي الطابع الاسلامي المسيحي".

واوضح في حديث لبرنامج "اليوم السابع" عبر صوت لبنان 100,5، ان " حزب الله لا يخاف من التنظيمات التي يغلب عليها الطابع الطائفي من لون واحد، ولكن ان اجتمع اللبنانيون من كل الطوائف اللبنانية حول فكرة وحملوا المطالب، فيتحول ذلك لخطر فوري لدى اهل النفوذ ولدى اهل السلطة".

وعن هوية اهل السلطة، اعتبر انهم "رئيس الحكومة ووزير الداخلية وايضاً العهد المتمثل برئيس الجمهورية"، مشدداً على ضرورة ان يكون لأهل السلطة قيماً ومن بينها حرية التعبير، متسائلاً: " كيف يمكننا ان نطلب من الغرب مساعدتنا، ونحن ابسط قيم حقوق الانسان في لبنان ومنها الحق في حرية التعبير، غير محترمة؟"

وكان سعيد قد لفت في بداية الحديث الى ان "الحكومة صدرها ضيق بموضوع الحريات العامة، فنحن نشهد مرحلة يتلاحق فيها اعلاميون وسياسيون وقادة رأي في كل مرة يسجلون فيها ملاحظة على اداء الحكم وخاصة في ما يتعلق بحزب الله".

المصدر: Kataeb.org