سياسي يصدم كلباً ويتركه عالقاً بسيارته حتى الموت: أنا مشغولٌ جداً!

  • دوليّات
سياسي يصدم كلباً ويتركه عالقاً بسيارته حتى الموت: أنا مشغولٌ جداً!

اتُّهم طبيبٌ روسي بقيادة سيارته في مدينةٍ جنوب غربي روسيا لعدة أيام، بينما كان هناك كلبٌ عالق في مقدمة السيارة.

ويُزعم أنَّ الطبيب والسياسي فاليري بيسكوفيتس صدم الكلب الضال بسيارته في تاغانروغ بالقرب من الحدود الأوكرانية بجانب البحر الأسود، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال الشهود أنَّ الاصطدام لم يؤدِّ إلى قتل الكلب على الفور، ويقولون إنَّ بيسكوفيتس كان يقود سيارته لبعض الوقت والكلب ما زال حياً.

ويُظهر مقطع فيديو الكلب الميت وهو عالق في مقدمة سيارة بيضاء متوقفة، قيل أنَّها تعود لبيسكوفيتس.

وقالت الشرطة: "قدمت امرأة شكوى بشأن حالة سوء معاملة حيوان شهدتها بنفسها، وقبلت الشرطة شكواها وبدأت التحريات على الفور".

ووجدت الشرطة أنَّ السيارة من نوع نيسان تيدا، مملوكة للطبيب والسياسي المحلي فاليري بيسكوفيتس، وهو عضو في الحزب الروسي الحاكم "روسيا الموحدة". وهو أيضاً عضو مجلس في منطقته القريبة من تاغانروغ على بحر آزوف.

وقالت الشرطة إنَّ التحقيقات لا تزال جارية.

أمّا بيسكوفيتس، فقال: "أنا مشغولٌ جداً، ولا أستطيع التعليق الآن. إنَّني أتحدث إلى المدعين العموميين والشرطة. ونعمل على إجراءات الدعوى القانونية في هدوء".

المصدر: Agencies