شبه اجماع على التجديد لحاكم مصرف لبنان

  • محليات
شبه اجماع على التجديد لحاكم مصرف لبنان

أكد بعض الوزراء لصحيفة "الحياة" أن "طلب التمديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة لم يلقَ أي اعتراض، على الأقل في العلن، وهناك ما يشبه الإجماع على التجديد له".

ورأى هؤلاء الوزراء أن "لا مصلحة في تأخير تجديد مجلس الوزراء لسلامة، وأنهم يجهلون أسباب عدم إدراج بند التجديد له على جدول أعمال الجلسة مع أن رئيس الحكومة سعد الحريري، وقبل تسميته رئيساً للحكومة، كان تفاهم خلال المفاوضات مع رئيس الجمهورية ميشال عون قبل انتخابه رئيساً للجمهورية على التجديد لسلامة".

وسأل هؤلاء الوزراء إذا "كان هناك من دفتر شروط يؤخر التجديد لسلامة، لا يتعلق به شخصياً بمقدار ما أن حسم التجديد له يرتبط بتعيينات أخرى في بعض إدارات الدولة ومؤسساتها، وإلا لماذا هذا التأخير غير المبرر"، ولفتوا الى أن "عضو "اللقاء الديموقراطي" وزير التربية مروان حمادة كان أول من طرح ضرورة الإسراع في حسم التجديد لسلامة، ولقي طرحه تأييداً من وزراء حزب "القوات اللبنانية" وآخرين، فيما أكد وزير المال علي حسن خليل أنه آبلغ سلامة تأييده التجديد له".

وكشف عدد من الوزراء أن "الرئيس عون لم يعلق سلباً أو إيجاباً على اقتراح التجديد، واكتفى بالقول بأن لا صحة لما يشاع عن حصول تحويلات بمبالغ كبيرة من الليرة اللبنانية الى الدولار وما حصل لا يؤثر سلباً في ثبات العملة الوطنية، مؤكداً أن ميزان المدفوعات الى تحسن ملموس"، لافتين إلى أن " الزيادة على ميزان المدفوعات عائدة في معظمها الى قيام مودعين بتحويل بعض ما لديهم من ودائع في الخارج الى المصارف اللبنانية في سياق الهندسة المالية التي قام بها مصرف لبنان قبل أشهر".

وأكد وزراء على صلة برئيس الجمهورية أنهم يتوقعون إدراج التجديد لسلامة على جدول أعمال الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء.

 

المصدر: الحياة

popup closePierre