"شهر رمضان سيكون الأعنف في سوريا"

  • إقليميات

اشارت مصادر دبلوماسية عربية لـ«الشرق الأوسط» الى إن إيران القلقة من تنامي النفوذ الروسي على الأرض السورية، لا سيما بعد أن وضع الروس يدهم على مدينة تدمر، استنفرت قواتها للاستيلاء على ريفي حلب ودمشق، حيث يخوض الحرس الثوري الإيراني معارك شرسة في خان طومان وحندرات في حلب، لافتة إلى أن شهر رمضان القادم سيشهد تصعيدا غير مسبوق من قبل النظام وحلفائه في أكثر من منطقة في سوريا.

وتتقاطع هذه التسريبات مع ما أكدته مصادر في فصائل المعارضة في ريف حلب، من وجود حشد كبير للميليشيات الشيعية الإيرانية وحزب الله اللبناني في الريف الجنوبي لمحافظة حلب استعدادا لهجوم واسعفي حندرات وفي خان طومان. ومن المتوقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة معارك عنيفة على جبهات ريف حلب الجنوبي، لا سيما أن المعارضة كثفت من التحصينات تحسبا لأي عمل عسكري.

المصدر: الشرق الأوسط