شهيب: الترحيل حلّ قريب من الجنون

  • محليات
شهيب: الترحيل حلّ قريب من الجنون

اكد وزير الزراعة اكرم شهيب ان خيار ترحيل النفايات ليس خطة بل هو حلّ قريب من الجنون في بلد رفض كل الحلول العقلانية، وقال: "هذا الخيار معقّد تدخل فيه القوانين العالمية واللبنانية والبنى التحتية في لبنان والبلدان التي ستُرحّل اليها النفايات، وهو لمرحلة انتقالية لا تتجاوز السنة والستة اشهر."

شهيب وبعد مشاركته في الجلسة التي دعا اليها رئيس لجنة البيئة البرلمانية النائب مروان حمادة للبحث في مصير خطة معالجة النفايات الصلبة وما آلت اليه، قال: "عرضنا كل التفاصيل والارقام وتوافقنا ان تبقى الاجتماعات مفتوحة لمواكبة المفاوضات الجارية بين الشركة المرحّلة ومجلس الانماء والاعمار لانجاح هذا الحل الذي لا بديل عنه اليوم".

وشدد على ان المسؤولية لا تقع فقط على الحكومة او فريق بل على الجميع لان الضرر الصحي والاقتصادي والنفسي اكبر بكثير من اي قيمة تكلّف الدولة جراء الترحيل او اي حل اخر، مضيفاً "لا يوجد جسر او مدخل لا يوجد فيه نفايات حتى امام المدارس وفي الغابات".

واوضح شهيب ان الخطة التي وضعها في البدء أُفشلت وهذا البديل لكي نتعقّل ونفكّر بهدوء للاتفاق على الخطة المستدامة مع المعنيين، لافتاً الى ان كل القوى السياسية ايدوا الوصول الى حل لكن القلة التزموا. وتابع "من يريد المتاجرة بالسياسة فهذا حقه، لكن حيّدوا النفايات لان هذا الموضوع يتعلّق بسلامة صحة المواطن".

وإذ اكد ان الابواب مفتوحة لاي نقاش، قال "حرام ان نؤخّر ازالة النفايات من الشوارع من اجل نظريات غير قابلة للتطبيق".

وكشف ان شركة فرنسة ستأتي الى لبنان بعد ايام لدرس حالة النفايات السابقة، موضحاً ان الملف اصبح بيد مجلس الانماء والاعمار والامور ماشية على خير ما يرام.

النائب مروان حمادة اعتبر من جهته ان لا خيار لحل أزمة النفايات إلا الترحيل، متمنيا ان يتم التوقيع على العقود خلال الايام، ومشيرا الى ان موضوع الدول التي ستستضيف النفايات لا يزال قيد الكتمان.

واضاف حمادة: "وزير الزراعة قال في خلال الاجتماع ان الترحيل هو الخيار المجنون والاوحد بانتظار ان تنتظم الامور في الخطة المستدامة التي كلّف مجلس الوزراء وزارة البيئة الاعداد لها والتي ستكون جاهزة في خلال 18 شهرا". وتابع:" قررنا ابقاء الاجتماعات مفتوحة واطلب من الحكومة المزيد من التضامن مع الوزير شهيب".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre