صبحية اقليم عاليه

  • كتائبيات

أقام مكتب شؤون المرأة في اقليم عالية لقاء نسائيا بحضور السيدة جويس الجميل و رئيس الاقليم الرفيق نجيب الحويك ورئيسة مصلحة شؤون المراة الرفيقة نادين خوري والاميرة حياة ارسلان والسيدة هاديا شهيب وحشد من رئيسات المكاتب النسائية في الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية والجمعيات الانسانية والنسائية.

بداية كلمة ترحيبية من الرفيقة سلام بجاني من ومن ثم كلمة رئيسة المصلحة الرفيقة نادين خوري التي قالت:"لقاؤنا اليوم ليس مخصصاً للتحدث عن حقوق المرأة ، انما لا بدّ ان نتطرّق الى الموضوع لان هذه هي رسالتنا.

تختبر المرأة اللبنانية اليوم واقعاً مريراً مردّه القوانين المجحفة بحقها. من قانون الاحوال الشخصية وقانون العقوبات اللبناني وصولاً الى قانون الانتخاب الذي يتجاهل تمثيلها.

فقد شهد لبنان في السنتين الماضيتين ارتفاعاً كبيراً بنسبة المعنفات وصل الى 200% بين 2013 و 2015.

 لكن اذا نظرنا  الى المسألة من زاوية اخرى نرى ان المرأة اللبنانية و نتيجة حملات التوعية ، ادركت ضرورة الدفاع عن حقوقها والمطالبة بالاقتصاص من الفاعل هذا ما يبرر ظهور هذه النسبة الى العلن.

اذاً المرأة قادرة ان تحمي نفَسها بنفسهِا!

في مرحلة اوليّة عليها بتثقيف نفسها فذلك يُمكنّها من زيادة ثقتها بنفسها للتقدّم فيما بعد الى مراكز صنع القرار.

هذا ما تصبو اليه مصلحة شؤون المرأة في حزب الكتائب في هذه المرحلة  حيث نظّمت حلقات تدريب ومحاضرات في الاقاليم تحت عنوان

" البلدية بينقصا وجودك #ترشحي "

حول قانون البلديات والدورة الانتخابية ايماناً منها ان الدخول الى المجالس البلدية هو مقدمة للدخول الى المجلس النيابي.

فللنساء دور ايجابي في تحقيق التنمية المستدامة، هذه الفرصة فرصتها للترشح وخوض المعركة الانتخابية دون تردد من خلال وضع برنامج انتخابي يهدف الى تطوير البلدة وتنميتها.

دون ان ننسى دور حزب الكتائب في تحفيز الكتائبيات لخوض غمار الانتخابات البلدية.

ومن اجل هذه الغاية تنظّم مصلحة شؤون المرأة حواراً مفتوحاً مع رئيس الحزب النائب سامي الجميّل يوم الجمعة المقبل في بكفيا، للتحدث عن الآلية التي سوف يتبعها الحزب لدعم المرأة في الانتخابات البلدية ."

ومن ثم كلمة السيدة جويس الجميل التي قالت ان اللقاء اليوم في عالية هو عائلي بامتياز خصوصا انه يجمعنا بأهل البيت من أصدقائنا في الحزب التقدمي الاشتراكي  والاميرة حياة ارسلان لأن ما يجمعنا اليوم أكبر بكثير من الذي قد يفرقنا ونحن لن نفترق.

الجميل أثنت على نشاطات الاميرة حياة ارسلان وطريقة عملها في الشأن العام داعية النساء للانخراط في الانتخابات البلدية بقوة وزخم لان المراة هي الافضل في الامور الادارية وعليها ان تناضل من أجل قناعتها وان تعطي حب لبنان لاولادها.

وختمت بالقول ما من شئ مستعصي اذا وجدت القناعة والقناعة موجودة لدينا للتغلب على الصعوبات وعلينا خوض معركة اعادة بناء لبنان على القيم والاسس والمبادئ التي نعرفها جيدا.

بدورها الاميرة حياة ارسلان دعت الى شبك الايدي مؤكدة على العلاقة المتينة والتاريخية التي تربطنا بحزب الكتائب وقد دفعنا غاليا ثمن هذه الصداقة مستذكرة الامير فيصل ارسلان ومنوهة بالمواقف المتوازنة والوطنية التي تاخذها الكتائب.

وفي الختام تم تكريم الرفيقة سلام بجاني رئيسة مكتب شؤون المراة في اقليم عالية.

 

 

المصدر: Kataeb.org