صرخة اساتذة اللبنانية والمياومين... هذه المرة من امام القصر الجمهوري!

  • محليات
صرخة اساتذة اللبنانية والمياومين... هذه المرة من امام القصر الجمهوري!

نفذ الاساتذة المتفرغون في الجامعة اللبنانية اعتصاماً من امام القصر الجمهوري تزامناً مع جلسة مجلس الوزراء، وذلك للمطالبة بحقهم بالتوازي مع سائر القطاعات، وفي الوقت عينه، اعتصم مياومو الكهرباء وع جباة الاكراء للمطالبة بدفع رواتبهم المستحقة.

البداية من ملف الاساتذة المتفرغين حيث تأسف رئيس الرابطة محمد صميلي "بهذه الجمهورية اللبنانية" موضحاً ان الاستذة تلقوا "مفاجأة كبرى من مجلس النواب، وهي بعدم تعديل رواتب اساتذة الجامعة اللبنانية في حين تم تمرير 3 درجات للقضاة".

وشدد صميلي ان الاعتصام " لا يهدف الى المطالبة بأخذ الاساتذة رواتب أكثر من القطاعات الاخرى، انما نطالب بالتوازي معهم".

وكان لصميلي مداخلة صباح اليوم علىاذاعة صوت لبنان 100,5، اوضح فيها ان الاعتصام من امام القصر الجمهوري " لا يستهدف رئيس الجمهورية ولا اي مسؤول، فنحن اداة نقابية، وطريق القصر الجمهوري ليست ملكاً لأحد، انما تحركنا على طريق القصر الجمهوري سيأتي توازناً مع جلسة الحكومة لأننا لن نقبل بأي حالات ظلم".

وكان في الوقت عينه، المياومون وجباة الاكراء يعتصمون من الصياد، الطريق المؤدية الى القصر الجمهوري. وخلال هذا الاعتصام، توجه لبنان مخول الى رئيس الجمهورية بالقول: " نناشد بي الكل بحل معضلتنا، ونحن لدينا ملء الثقة به، وبأن تنتهي قضيتنا في هذه الجلسة، فنحن 1500 عائلة نحتاج الى حقوقنا والى رواتبنا كي نعيش".

وكان مخول قد ابدى استغرابه من توظيف 400 شخص جديد في قطاع الكهرباء، علماً ان القطاع لا يحتاج اليهم، الى جانب انهم ضربوا مبدأ مجلس الخدمة المدنية.

المصدر: Kataeb.org