صرخة الأبرياء تنتظر...وشرف الدين لـkataeb.org: تركت منزلي وأعيش في المنتجع!

  • فنون
صرخة الأبرياء تنتظر...وشرف الدين لـkataeb.org: تركت منزلي وأعيش في المنتجع!

كشف الممثل فؤاد شرف الدين في حديث لـkataeb.org أن فيلمه السينمائي "صرخة الأبرياء"، كتابته، إخراجه وانتاجه، قد انتهى تصويره ووضع اللمسات الاخيرة عليه منذ حوالى السنة، وباتت النسخة النهائية منه بحوزته وتنتظر شركة ما، تتولى مسألة توزيعه على دور العرض السينمائي، مضيفا في هذا الإطار، أنه للأسف بتنا في زمن يتمّ فيه تغليب الشكل على المضمون من جانب اغلبية المنتجين والشركات، لافتا الى ان هذا العمل تم انجازه بتقنية عالية الجودة.

ويروي الفيلم حقبة مؤلمة من الحروب التي عصفت بلبنان، مسلطا الضوء فيه على فتاة تعيش منذ 20 عاما في دير الصليب، متسائلة عن الذنب الذي اقترفته في حروب الكبار، ومستذكرة الصعاب التي واجهتها وما زالت تدفع اثمانها حتى اليوم.

وشدد على ان هدفه ليس نبش الماضي ولاسيما الحرب، باعتباره ان الحرب ما زالت قائمة إنما بأوجه مختلفة، والقصة هي نموذج مصغر للمآسي التي حصلت وستحصل حتماً للأبرياء في أي مكان عندما تسقط الشرعية بشعارات تُطرح وتتبدّل قبل أن تجف دماء ضحاياها، موضحًا أن الأماكن وأسماء الشخصيات ولهجتهم في هذا الفيلم لا تدل على مكان معيّن أو فئة محدّدة.

اشارة الى أبطال العمل هم: فؤاد شرف الدين وابنته جومانا، جوزف نانو، جورج دياب، روزي الخوري، عصام الشناوي، ادوار الهاشم، هند طاهر وغيرهم.

من جهة أخرى، كشف شرف الدين عن اضطراره مرغما لترك منزله بفعل الضائقة المالية التي تكبّدها إثر متطلبات طبابة زوجته التي غيّبها الموت لاسيما لناحية فروقات المستشفيات، اضافة الى التكلفة المالية الانتاجية العالية لفيلمه المذكور اعلاه، وهو يعيش حاليا داخل احد المنتجعات السياحية في المتن الشمالي، بضيافة صاحب هذا المنتجع، شاكرًا الأخير على لفتته الأخلاقية الكبيرة.

المصدر: Kataeb.org