ضربوا المدير...واطلقوا النار على منزل المديرة!

ضربوا المدير...واطلقوا النار على منزل المديرة!

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان مجهولين أطلقوا ليل امس النار باتجاه منزل مديرة مدرسة بريتال الرسمية منى برو في بلدة حزين.

وصدر عن اهالي البلدة، تعقيبا على الحادثة، بيان جاء فيه : "بعد الإعتداء الهمجي الذي حصل ليلا"على حرمة البلدة وإرهاب وترويع الأطفال. يهم شرفاء بلدة حزين أن توضح للرأي العام أن ما حصل عند أطراف البلدة يوم الأربعاء في العاشرة ليلا ما هو الا محاولة للاصطياد في الماء العكر مستفيدين من الخلاف الحاصل بين عائلتي الضيقة وبرو ما هو الا عمل جبان واعتداء سافر من قبل زمرة من الفاسدين وقد إدعوا أنهم من بلدة بريتال متوهمين أنه بقيامهم بهذا العمل قادرين على إخضاع وترويع الناس.

وعليه فإننا نحث إخواننا الشرفاء في هذه البلدة على إدانة واستنكار ما حصل ومحاسبة الفاعلين وإلا فقد نضطر غير آبهين للعواقب على الرد والتعامل بالمثل. وبناء عليه فإننا نطلب من الأجهزة الأمنية والأحزاب المعنية كشف ملابسات هذا الإعتداء والتعاطي معه بكثير من الوعي والمسؤولية حتى لا تؤول الأمور إلى ما لا تحمد عقباه".

وفي سياق غير بعيد،اعتدى عدد من الشبان على مدير المعهد الفني في برجا حامد الجوزو، نجل مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، خلال دخولهم الى حرم المهنية، وعند محاولة الجوزو اخراجهم من المهنية قاموا بضربه على وجهه، ما ادى الى اصابته في انفه، وتم نقله إلى مستشفى سبلين الحكومي للمعالجة. وقد حضرت الاجهزة الامنية وفتحت تحقيقا بالحادث.

 ونفذت الهيئات التعليمية في برجا وجوارها، صباح اليوم، إعتصاما في معهد برجا الفني، إستنكارا لحادث الإعتداء على الجوزو، بحيث توقفت الدراسة اليوم في المعهد، وكان تشديد على إتخاذ اجراءات صارمة.

 

المصدر: Kataeb.org