ضرب واغتصاب في سجن القبة

ضرب واغتصاب في سجن القبة

يكاد معظم الموقوفين القادمين من سجن القبة يُكرِّرون اللازمة نفسها في شأن اعتداءات يتعرضون لها في السجن على خلفية مذهبية. فقد طلب أكثر من موقوف أمام هيئة المحكمة العسكرية الحديث إلى رئيس المحكمة ومفوّض الحكومة أو من ينوب عنه على انفراد.

 

 وعلمت «الأخبار» أن الموقوفين اشتكوا من اعتداءات بالضرب وتعرضهم للاغتصاب على خلفية مذهبية، كاشفين أنه يُضربون ويُمنعون من الصلاة من قبل سجناء متطرفين يفرضون سيطرتهم على السجن.

 

وأشارت المعلومات إلى أن السجناء أبلغوا إدارة السجن وحاولوا إيصال رسائلهم إلى مدعي عام التمييز، لكن من دون جدوى. إذ لم تحرك النيابات العامة ساكناً.

المصدر: الأخبار