طاولة حوار المجتمع المدني: الحل بحكومة مصغرة لا محاصصة فيها

  • محليات
طاولة حوار المجتمع المدني: الحل بحكومة مصغرة لا محاصصة فيها

أعلنت "طاولة حوار المجتمع المدني" في بيان اثر اجتماعها الدوري، أنها "تتابع بقلق التأخير الحاصل في تأليف الحكومة وانصراف المسؤولين إلى تمضية إجازات خارج البلاد بينما يفترض بهم أن يعلنوا خطة طوارىء واجتماعات متواصلة لتذليل العقبات التي منعت التأليف حتى الآن".

ورأت أن "حل العقد يكمن بالتخلي عن المحاصصة ووقف التجاذبات التي لا طائل تحتها. أما وأن تكون التطورات الخارجية هي السبب وانتظار نتائجها ليبنى على الشيء مقتضاه فهو قمة التواطؤ ضد مصلحة البلد وارتباط مخز بالإرادات الخارجية". وقالت: "إننا نواجه إستحقاقات يومية أساسية في حياة المواطن واستحقاقات بنيوية أساسية في حياة الوطن ومع ذلك لا تعطى هذه الإستحقاقات حقها من الإهتمام. أين المسؤولون من المسؤولية المناطة بهم، إنهم للأسف الشديد يبرهنون يوميا أنهم بعيدون كل البعد عن المسؤولية".

وتطرقت "طاولة حوار المجتمع المدني" إلى موضوع "النازحين والعشوائية والشعبوية اللتين ترافقان معالجته فتزيد المشكلة تعقيدا لتصبح معضلة"، مشيرة الى أنه "ليس خافيا على أحد أن موضوع النزوح هو مشكلة بأبعاد داخلية إقليمية ودولية. وهذا الواقع يفرض تشاورا بصدق واستعراض كل الحقائق والتعامل معها بما يخدم مصلحة لبنان والعودة الكريمة للنازحين. وعوض العمل الدؤوب، للأسف، نرى اللعبة السياسية تتبدى بغباء اللاعبين كي لا نتهم أحدا بسوء النية أو التآمر على مصلحة البلد لا سمح الله. إن شد الحبال بين الأفرقاء السياسيين في وضع فائق الدقة إنما هو تعبيد الطريق إلى الدمار الحتمي".

وكررت طرحها أن "الحل هو ضرورة تأليف حكومة مصغرة لا محاصصة فيها سوى الإصلاح والإلتزام ببرنامج زمني قابل للتطبيق". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام