طعنان في طريقهما الى المجلس الدستوري... واللائحة طويلة

  • محليات
طعنان في طريقهما الى المجلس الدستوري... واللائحة طويلة

يستعدّ المجلس الدستوري لبدء استقبال الطعون النيابية المتوقّعة وخصوصاً أنّ عدداً منها قد تمّ توثيقه على أكثر من مستوى، سواء في انتخابات بلاد الانتشار على مرحلتين، وثالثهما على مستوى رؤساء الأقلام ومساعديهم، كما على مستوى اليوم الانتخابي الكبير، والتي بلغت فيها الذروة غير المتوقعة.

وكانت صحيفة الجمهورية قد اشارت الى ان المراقبون ومعهم الخبراء الدستوريون ينتظرون تقريرَ هيئةالإشراف على الانتخابات الجاري تحضيرُه لرفعِه ضِمن مهلة الشهر التي تلي اعلان النتائج النهائية للانتخابات وسيكون «سميكا»، فالتوقّعات تتحدث عن مخالفات في مختلف الميادين التي واكبَت العملية الانتخابية سواء تلك التي ارتكبَها مسؤولون كانوا على تماس مع العملية الانتخابية في كثير من المجالات الإدارية والإعلامية والمالية، بالإضافة إلى تلك التي تحدّثت عنها التقارير حول فقدان بعض الصناديق العائدة لبلدان الانتشار، وأخرى التي افتقدت في بعض الدوائر الانتخابية.

رئيس لائحة "لبنان حرزان" النائب المنتخب فؤاد مخزومي كان اول من اعلن نيته تقديم طعن بنتيجة الانتخابه، إذ رغم فوزه بمقعد نيابي عن دائرة بيروت الاولى، إلا انه كشف في مؤتمر صحافي ان لائحته تعرّضت لتجاوزات كثيرة اثّرت على النتائج، وقال: "لم يكتفوا بالاساءة لشخصي بل استخدموا موقعهم في السلطة للضغط على المقترعين". معلناً ان الطعون التي سيقدّمها ستأخذ طريقها القانونية.

اما الطعن الثاني فاعلن عنه المرشح عن مقعد طرابلس الذي لم يحالفه الحظ في هذه الانتخابات، مصباح الاحدب، لافتاً الى انه سيقدم طعناً بنتائج الانتخابات النيابية التي وصفها بأنها "اغتصاب للسلطة وليست عملية ديمقراطية". وقال الاحدب في مؤتمر صحافي: "هذه ليست انتخابات انما توزيع مقاعد، عبر فريقين، الاول خليجي والثاني سوري والدليل هو توزيع الصوت التفضيلي بين الجسر وكبارة".

المصدر: Kataeb.org