عائلات الدواعش باتت في إدلب

  • إقليميات
عائلات الدواعش باتت في إدلب

أفاد نشطاء سوريون معارضون بأن قافلة تقل نحو 600 شخص من أسر مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي وصلت أمس محافظة إدلب، بعد إخراجهم من أطراف دمشق الجنوبية التي حررها الجيش السوري.

وسجل نشطاء من "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ومقره في بريطانيا، وصول قافلة تحمل أسر "الدواعش"، بمن فيهم النساء والأطفال، إلى محافظة إدلب، وذلك بالتزامن مع وصول قافلة أخرى تقل مسلحي التنظيم إلى بادية الشام، بعد رحلة استغرقت ساعات.

من جانبها، نشرت قناة "Directorate4" في تطبيق "تلغرام" المختصة بمتابعة التطورات في النقاط الساخنة صورا تظهر الحافلات المخصصة لإخراج المسلحين في مخيم اليرموك، مؤكدة أن نحو ألف و600 من المسلحين وأفراد عوائلهم غادروا المنطقة على متن أكثر من 30 حافلة وشاحنة، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين قادتهم والحكومة السورية.

ونشرت في مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لعملية إخراج المسلحين من المنطقة.

وكان الجيش السوري قد نفى التوصل إلى أي اتفاق مع التنظيم الإرهابي، مشددا على أن قواته استعادت السيطرة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك المجاور لها في إطار عملية عسكرية استؤنفت صباح أمس فور وقف إطلاق نار مؤقت أعلن لأسباب إنسانية.

المصدر: Russia Today