عائلة الشيخ يعقوب: القاضي سيبت طلبنا في الجلسة المقبلة

عائلة الشيخ يعقوب: القاضي سيبت طلبنا في الجلسة المقبلة

 أصدرت عائلة الشيخ المغيب محمد يعقوب بعد انتهاء جلسة المجلس العدلي برئاسة القاضي ميشال طرزي في قضية إخفاء الامام الصدر والشيخ يعقوب وبدر الدين والتي تم تأجيلها الى 12/10/2018، بيانا رفضت فيه "المساومة والتسويات"، وقالت: "لن ننسى، وسيأتي ذلك اليوم وتتكشف الحقيقة جلية عند الناس ".

وسألت: "اين الدولة الممسوكة التي لا تحرك ساكنا والمجلس العدلي ينتظر المحقق العدلي وهو من ناحيته غير ملزم بوقت محدد لانتهاء التحقيق، فيما نحن صابرون معذبون؟ مرة جديدة يتم التأجيل في المجلس العدلي بمطالبة مستغربة من بعض شركائنا المفترضين دون جدوى، ويستمر الغموض والمماطلة وادارة التغييب وتبقى المؤامرة علينا بالذات لاننا اصحاب حق ولا نرضى بالمساومات وبالتسويات المشبوهة".

علي يعقوب
من جهته، قال الدكتور علي يعقوب باسم العائلة بعد انتهاء الجلسة: "لقد أكد اليوم وكيلنا الاستاذ عقل امام هيئة المجلس على طلب العائلة السابق باتهام النظام الليبي وجميع المشاركين وليس فقط معمر القذافي واستجاب القاضي ميشال طرزي، وأكد اتخاذ قرار في هذا الشأن في الجلسة المقبلة، وهذا جدا مهم لأننا نحن على يقين بأن الامام الصدر والشيخ يعقوب والسيد بدر الدين يستصرخون: "أين العدالة والدولة التي غيبنا من أجل الحفاظ على وحدتها؟

وختم: "تؤكد عائلة الشيخ محمد يعقوب أنها لن تسكت ولن تستكين مهما غلت التضحيات ومهما طال الزمن. وكما حضرنا اليوم العائلة الوحيدة بالذات امام المجلس العدلي، إضافة إلى الفريق القانوني برئاسة الاستاذ أنطوان عقل والدكتور ناجي ايوب والأستاذ فوزي خياط وفريق المحامين، سنستمر في المتابعة لكي نقتص من جميع المتآمرين". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام