عبدالله بوشهري، يستنكر إصدار قانون كويتي جديد

  • فنون
عبدالله بوشهري، يستنكر إصدار قانون كويتي جديد

بعدما أصبح نشر الصور والفيديوهات التي يعرضها الأهل لأطفالهم عبر مواقع التّواصل الإجتماعي موضة يستغلها البعض لجعل أولادهم من المشاهير من أجل كسب الأموال وزيادة المدخول المادّي من خلال الإعلانات وما إلى ذلك.

لكنّ الكويت وبحسب ما ذكرت بعض المصادر، ارتأت إلى وضع قانون جديد يحمي الأطفال من السوشيل ميديا. وكانت النيابة العامة الكويتية قد أصدرت 9 ضوابط على الأهل الالتزام بها وهي: "الالتزام بالحد الأدني للعمر المسموح به للطفل لاستخدام التواصل الإجتماعي وهو 13 سنة، عدم استغلاله تجاريًا عبر وسائل التواصل، منع نشر صور أو فيديوهات تنتهك خصوصيته، عدم استغلاله لكسب الشهرة، حظر نشر صور أو فيديوهات له لا تناسب الآداب العامة، منع تعريضه للإساءة النفسية، حظر تصوير أو نشر أو تداول صور أو مقاطع تتضمن إساءة جسدية له، عدم تعريضه للشهرة في سن مبكرة، الالتزام بإلحاقه بالمدرسة ومواصلة التعليم".

في هذا السياق أتى تعليق الفنان عبدالله بوشهري على هذا القرار، خاصةً وأنّه من الفنانين الذي يُشاركون مقاطع وصور لأبنائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر تطبيق "سناب شات" على الشكل الآتي: "في قانون نازل إني ما أصور بنتي، خلاص من اليوم ورايح ما نقدر نصورها". وبعدها صوّر ابنته طالبًا منها أن تودّع متابعيه.

وأكّد الممثل الإيراني الذي يعيش في الكويت، أنّه لا يعتقد أنّ القانون الجديد ينطبق عليه لأنّه في الأصل لا يقوم بالترويج لأيّ منتج ولا يصوّر الدعايات، وبالتالي فإنّ من المستحيل أن يستغلّها تجاريًا، فهو يلتقط معها الصور لأنّه يحبّ توثيق لّحظاته المميّزة معها.

المصدر: Agencies

popup closePierre