عدوان من عين التينة: تأخير الحكومة غير مرتبط بالشأن الخارجي انما بمطالب من الصعب تحقيقها

  • محليات
عدوان من عين التينة: تأخير الحكومة غير مرتبط بالشأن الخارجي انما  بمطالب من الصعب تحقيقها

اكد النائب جورج عدوان اثر زيارته رئيس مجلس النواب نبيه بري في دارته في عين التينة، ان لا تدخلات خارجية في تأليف الحكومة.

وقال: " لا يمكننا ربط الشأن الحكومي بالتدخل الخارجي لان ذلك ينافي الحقيقة، فالشأن الحكومي يقف امام مشاكل تتعلق بارقام ومطالب من الصعب تحقيقها ويجب العودة الى الاحجام الحقيقية التي انتجتها الانتخابات".

وعلق عدوان على اللقاء بالقول: "زيارة الرئيس بري امر طبيعي، ليس لكونه رئيسا للمجلس النيابي بل ايضا لكونه يلعب دورا ايجابيا في تسهيل الامور الوطنية. كلنا نعرف، رغم كل التصريحات، ان لا جديد على صعيد الحكومة، والامور كأنها ما زالت محلها في الوقت الذي ينتظر البلد كله الحكومة، وفي الوقت الذي ينتظر ايضا الوضع المالي والاقتصادي، وهو ليس في أحسن حالاته، والمجلس النيابي والتشريع ومقتضيات عجلة المجلس تنتظر الحكومة. وكذلك المواطن اللبناني الذي يعاني كل المشاكل ينتظر ايضا. والحكومة عالقة في عنق الزجاجة والكل يحاول ان يرمي المسؤولية على الاخر، علما أننا اذا حكمنا العقل واعطينا كل حقه، واذا ترجمنا نتيجة الانتخابات لا نجد ان هناك عقدة مهمة او مستعصية".
اضاف: "نحن متشبثون بالدستور وهناك رئيس مكلف هو من لديه المهمة الاولى ليعرض الحكومة التي يرى انها تجد الاجماع او التفاهم الوطني العريض، لاننا لا نتحمل في هذا الظرف سوى وجود حكومة تضم تفاهما وطنيا عريضا، خصوصا في ظل ما يجري حولنا، ولا سيما في ظل الوضع الدولي الذي يصر على ان يكون هناك حكومة تفاهم وطني. الرئيس المكلف له دور مهم، والرئيس بري قد اكد لي مرة اخرى انه يدعم ان يقدم الرئيس الحريري تصورا للتفاهم الذي يراه، يمكن ان ينقذ لبنان ويشكل حكومة. نحن ننتظر في الايام المقبلة لكي يحصل هذا الامر وتقدم كل التسهيلات الممكنة، وهي مقدمة، لان المهمة الاساسية عند الرئيس المكلف، وهذا الدور لا يمكن، ولا احد منا يريد ان يتجاوزه.  وبالتالي فلنساعده لكي ننتقل الى بر الامان"

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More