عشاء قسم استوكهولم بحضور النائب ماروني ممثلا رئيس الحزب

  • كتائبيات

أقام قسم ستوكهولم قطاع السويد في منطقة اوروبا عشاءه السنوي برعاية رئيس الحزب النائب سامي الجميل ممثلاً بالنائب ايلي ماروني وبحضور رئيس قطاع السويد الرفيق سيزار جبيلي ورئيس مكتب الحشد في الهيئة الاغترابية الرفيق سعادة هيكل وجميع الأقسام في السويد (قسم غوتبورغ، قسم بروس، قسم فالكنبرغ،  قسم نيشو.) ، والسفيرة ألين يونس ، النائب في البرلمان السويدي روجيه حداد ، الأباء  شابو الخوري ، غطاس لويس وسمعان سمعان. كما حضر على رأس ووفد كلا من ممثل حزب الوطنيين الأحرار ريمون نصر، منسق القوات  الياس سركيس ، رئيس القسم ستوكهولم جاك بسوس ، المسؤول عن التيار الوطني الحر طوني نصر ، ورئيس النادي اللبناني طوني خوري ، ورئيس التنظيم الأرامي كابي قللو ، وممثل حزب الطاشناق سيمون در ساهاكيان، إلى جانب عدد كبير من الرفاق والمناصرين.

بداية ألقت رئيسة القسم الرفيقة اوديت أبيض كلمة رحبت فيها بالحضور لافتة الى الموقع السياسي الحالي للحزب في لبنان  وتأثيره على القرارات السياسية المتعسفة بحق الشعب اللبناني من قبل أركان الدولة.

النائب ايلي ماروني ألقى كلمة ممثلاً رئيس الحزب النائب سامي الجميل وقال: كلفني رئيس حزب الكتائب بتمثيله هنا في السويد في حفل  حزب الكتائب قسم ستوكهولم فشرفني وأنا بإسمه أحييكم جميعاً متمنياً لكم النجاح الدائم في رفع إسم لبنان وإعلاء شأنه.

وقال: كنت اتمنى أن اخاطبكم وأنقل اليكم الصورة المشجعة عن حال لبنان لكن للأسف قدر لبنان أن يعاني وقدر الكتائب أن تدافع  وتحمي وتصون. البلد ما زال يتخبط بأزمات  وإذ كان الجيش اللبناني إنتصر في حربه ضد الإرهاب إلا اننا نحن نقاوم إرهاب المال وإرهاب الفساد ، فلا كهرباء ولا مياه ولا فرص عمل ولا حلول ورائحة الصفقات كرائحة النفايات تملأ لبنان.....ونحن في الكتائب نعارض لا للذة المعارضة انما لتقديم البدائل التي تصب في مصلحة الشعب ولتصويب الخلل والإنحراف في مسيرة حكومة وسلطة لا تنجز ولن تنجز لأن  برنامجها المحاصصة والعمولة ولأنها غير عابئة بمصلحة اللبنانيين ..

وتابع قائلاً :" لكن لا تخافوا فالوطن الذي كتائبه استشهدوا لتبقى الأرض لنا والكرامة والحرية ما زال فيه الكثيرالكثير من الأبطال المستعدين دائماً للدفاع عن مصالح الشعب وسيادة الوطن والكتائب في طليعة العاملين ليبقوا حراس الهيكل ويبقون رأس حربة الدفاع عن  الشعب  المقهور وكما لم تسمح للاحتلالات النيل من وطننا فإننا  لن نسمح بالنيل من إنمائنا وازدهارنا وسلامتنا وحقنا بلحياة الرغيدة ."

الماروني ختم قائلاً :" لبنان سيعود فاستعدوا للعودة إليه ولبنان الحقيقي عائد فاستعدوا للبناء لأنكم ثروة  لبنان.كل محبة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل انقلها اليكم وكل قلوبنا معكم وكل ضمائرنا في خدمة قضية وطن طال عذابه وآن أوان عودته إلى ابنائه."

 

المصدر: Kataeb.org