عشاء قسم بكفيا

  • كتائبيات

اكد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل ان الحزب لن يحيد عن ثوابته وان الصدق الذي علمنا اياها الرئيس المؤسس وعمل بموجبه يخلق الثقة بيننا و بين الناس مؤكداً ان الكتائب لن تحيد عن ثوابتها وستحافظ على مصلحة البلد والناس وهي فوق كل اعتبار

كلام رئيس الكتائب جاء في خلال العشاء السنوي الذي اقامه أقام قسم بكفيا بحضور الرئيس أمين الجميل وعقيلته السيدة جويس الجميل ورئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل واعضاء من المكتب السياسي ورئيس اقليم المتن ممثلا برئيس القطاع الرابع ورؤساء بلديات ومخاتير بكفيا المحيدثة وساقية المسك بحرصاف .

وأكد رئيس الكتائب النائب ان الحقيقة تحرر الانسان عند اتخاذ قرارات صعبة لا بد من العمل بهذا المبدأ داعياً الجميع الى العمل بهذا المبدأ والعمل على تضافر الجهود لأخذ البلد الى الأمان بعيداً عن الصراعات الدائرة في المنطقة .

ولفت الى ان الحزب قدم ستة الآف شهيد للدفاع عن لبنان واستقلاله وسيادته وليعيش اهله في بلد حضاري ومتطور وهو لن يضحي بعطاءات شبابه مشدداً على ضرورة وضع اسس للبنان الذي نريد لأن بلدنا يستحق ان يعمر ولأننا تعبنا من العيش في القلق اليومي وحان الوقت لنضع يدنا بيد بعض لبناء لبنان الغد.

بدوره تحدث رئيس قسم بكفيا انطوان سعادة مرحباً بالحضور وأكد ان الحزب الذي قدم الشهداء في سبيل لبنان هو حزب نضعه تاجا على رؤوسنا واليوم نحن نثمن كل القرارات التي تأخذها القيادة الحزبية التي تحمل الصدق والوفاء ونأمل أن نكون على قدر هذا الصدق وهذا الوفاء.

كما لفت سعادة الى ان عمدة قسم بكفيا أحيت الذكرى الخمسين على تاسيس فرقة لبنان أولا هذه الفرقة التي كانت المدماك الاساسي لنا وللقسم .

ونوه بالمنستبين الجدد من قسم بكفيا الذي سيضخون دما جديدا في جسم حزب الكتائب .وأكد أن امامنا 80 سنة جديدة في خدمة لبنان .

وفي الختام تم تكريم السيدة جويس الجميل كأم مثالية.

المصدر: Kataeb.org