عشاء كفور العربي السنوي بحضور النائب سامر سعادة

  • كتائبيات

اقام قسم كفور العربي عشاءه السنوي بحضور النائب سامر سعادة ممثلا رئيس الحزب النائب سامي الجميل وعضوا المكتب السياسي الدكتور ايلي داغر والرفيق منير الديك ورئيس اقليم البترون الرفيق ارز فدعوس ورئيس القسم يوسف لحود ورئيس اقليم الكورة الدكتور فوزي كلش ونائب رئيس اتحاد البلديات ورئيس بلدية الكفور نصر فرح ورئيس بلدية دوما جوزف خير الله ومختار دوما جوزف الشماس ورئيس بلدية بشعلة  رشيد حنا جعجع  ورئيس بلدية كفرحلدا اديب موسى ومختار حردين حميد داغر ومختار  بيت شلالا جوزف عيد ومختار دير بلا الياس صعب ومختار كفور العربي عماد صالح بالاضافة الى اعضاء بلديات بيت شلالا بشعلة كفرحلدا شناطا دير بلا ووفد من الهيئة الاغترابية في الولايات المتحدة برئاسة الرفيق طوني فارس حشد من رؤساء البلديات والمخاتير والرفاق والرفيقات.بعد النشيدين الوطني واللبناني تحدث رئيس القسم الذي شكر الحضور على تلبيتهم للدعوة تشجيعا لقسم كفور العربي ومن اجل استمراية الكتائب هذا الحزب التاريخي في هذا المنطقة وفي حياتنا وضمير كل واحد منا.كما شدد على ان هدفنا هو التواصل والتفاعل السياسي والاجتماعي مع سائر القوى في محيطنا الجغرافي اكانت حزبية ام رسمية وذلك بهدف خدمة بلدتنا ومجتمعنا بالامكانات المتوافرة بعيدا عن الحقد والنكايات . وختم بالقول :" ثابتون بسياستنا وبمواقفنا السيادية ونفتخر بماضينا وحاضرنا ونفتخر باننا كتائب."

ومن ثم تحدث رئيس الاقليم الرفيق أرز فدعوس الذي قال:" باسم الله و الوطن و العائلة...باسم المتمسكين بالسيادة و عاشقي الحرية و صانعي الاستقلال باسم حراس وحدة لبنان، و العدالة فيه و حماة الحقوق لكل ابنائه باسمكم،رفاقي اعضاء اللجنة التنفيذية لاقليم البترون الكتائبي... و باسمي...احييكم فردا فردا، رفاقنا في قسم كفور العربة البترون ...  هذا القسم الذي يتهيأ الان لتجسيد و مواكبة النهوض الكتائبي الشاب الجارف

بقيادة رئيسه، العزيز يوسف لحود .ان الكتائب ليس حزب شعارات تتردد فارغة كالصدى، بل هو حزب التزام جدي ، متشدد بممارسة ثوابته و تطبيقها ...لا تصدقوا من يقول لكم ان الكتائب محشورة...لا تصدقوا من يقول لكم ان الكتائب معزولة...فنحن الوطن و على كامل مساحته نزهر و نزدهر

ستروننا جنوبا و بقاعا و شمالا.ستروننا في طرابلس و عكار اعلامنا ترفرف فوق اقسامنا و اقاليمنا واصواتنا تصدح ملىء فضاء حبيبنا لبنان.ان قيادتنا شابة ، متجددة، كوكبة من النواب و السياسيين و المفكرين واصحاب الرأي والاختصاص،

تتحلق حول الرئيس السامي، سامي و متسامي

سامي المعتقد، و سامي المبدأ و متسامي عن الصغائر و الاحقاد و الصفقات و التنفيعات للتصدي لكل اشكال الاهتراء و الفساد السياسي و قد اصبحت للاسف السياسة عنوان الممارسات الرخيصة الدنيئة في لبنان...و يللي استحوا ماتوا...

ادعوكم لمواكبتي بالمسيرة لاعطاء أولا صورة جديدة للكتائب تنهل من جزورها التاريخية و تطل على عهد يرسم صورة جديدة لمستقبل مشرق حر واعد.

ثانيا الاولوية لعودة الرفاق القدامى الذين اتعبتهم الايام و نفرتهم الزكزكات من العمل الحزبي،ونحن الان بحاجة ماسة اليهم، لخبراتهم و نضالهم ، لتاريخهم و لحبهم الابوي ليرعى المسيرة.

ثالثا الاهتمام بالجيل الجديد الشاب ... مستقبل الحزب و لبنان و مقلع الرجال الاقوياء الاشداء الذين سيقودون سفينة الوطن الى شاطئ الحضارة من جديد ... متّحدين  لمواجهة الطاقم الذي يقود البلد في هذه المرحلة ومصوبين مسيرة العهد بعيدا عن الامواج العاتية و صخور التهلكة و الحقد و الطمع التي تتربص بها.رابعا اسمحوا لي ان اتوقف هنا لأسأل:

وينكن يا شباب خبروني وين مدفون جدك،

جدك يللي يمكن بايامو مسكلا طرحة العرس لعشتروت

جدك يللي قاوم الحملات الغريبة  و سكن المغاور

يللي قاتل المملوكي و التركي و السوري و الفلسطيني، ... و يا محلاهن من يللي اجو بعدن

و تهجر و استشهد

جدك يللي كل نقطة دم نزلت منو طلعت محلها ارزة

وينك تاركنا؟نحنا هون باقيين عم ندافع، تعا حط ايدك بايدنا

مطلوب التمسك بالارض و حمايتها و الدفاع عنها

مطلوب منع رمي النفايات بالاودية، و مد كابلات الموت فوق بيوتنا و مدارسنا و رؤوس اطفالنا تعا نحمي لبنان، برو و بحرو و مياهو الجوفية، و ما نقبل الا بجيش واحد على ارضو."

ومن ثم تحدث النائب سامر سعادة الذي شكر بلدة دوما على إستضافة عشاء قسم كفور العربي،  ولفت ان حزب الكتائب قدم الكثير لمنطقة البترون سياسيا و إنمائيا ، اما الأهم هو المشروع السياسي الذي استشهد من اجله الآلاف من الشهداء و نحن ككتائب سنبقى أوفياء للشهداء ، و لتاريخنا و ثابتون على مواقفنا حتى الإستشهاد و لو بقينا وحيدين  في وجه الجميع، سنبقى شهود للحق و الحقيقة.كما وخلال كلمته تسائل عن مصير ابن بلدة حردين الصحافي سمير كساب المخطوف لدى داعش في سوريا في حين ما زالت  الدولة متقاعسة عن كشف مصيره، ، مع انها لم تتردد للسماح بخروج الارهابيين المسلحين من الجرود اللبنانية بباصات مكيفة من دون ان تتضمن هذه الصفقة المذلة أية إشارة لمصيره.

ولفت سعادة ،ان اليوم عيد ال٤٥ لشهيد الكتائب و الوطن الشيخ بيار الجميل، هذه الذكرى التي أصبحت مزعجة للكثيرين لانها  تذكرهم بأن بيار الجميل استشهد من اجل شعارات السيادة و مشروع بناء دولة سيدة مستقلة بما فيها حصرية السلاح المهيمن على قرارات الدولة اليوم.

 

ووعد ان حزب الكتائب سيبقى وفياً لشهادة بيار الجميل و كل الشهداء من خلال النضال اليومي و المستمر حتى تحقيق السيادة اللبنانية الكاملة .

 

من جهة أخرى شدد سعادة على ان حزب الكتائب لن يسمح بسرقة جيوب الفقراء و اذا كانت الشعبوية برفض ضرائب تطال المواطنين فنحن نفتخر بالشعبوية و سنقف بوجه كل الصفقات المشبوهة.كما طالب السلطة السياسية بوقف الهدر و استئصال الفساد والفاسدين من أجل تمويل سلسلة الرتب و الرواتب.

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More