عشية 14 شباط...المحكمة الدولية: غياب المتهمين لا يؤثر على سير العدالة

عشية 14 شباط...المحكمة الدولية: غياب المتهمين لا يؤثر على سير العدالة

علمت "المركزية" أن "غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ستبدأ في ٢٠ و٢١ شباط الجاري، الاستماع الى مرافعات وكلاء الدفاع عملا بالمادة ١٦٧ من قواعد الإجراء والاثبات. وسيعرض وكيل الدفاع عن المتهم حسين حسن عنيسي ما لديه من أدلة لطلب البراءة لموكله في التهم الموجهة ضده على أن تنظر فيها الغرفة وتصدر حكمها لاحقا في قرار يتراوح بين تبرئة أو رفض جزئي أو كلي بتهمة أو مجموعة تهم او التهم بمجملها.

والتهم الموجهة الى عنيسي (كما وردت في قرار الاتهام) هي:

- مؤامرة اهدافها ارتكاب عمل ارهابي

- التدخل في جريمة

- ارتكاب عمل ارهابي باستعمال اداة متفجرة

- قتل رفيق الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة

- قتل 21 شخصا آخر عمدا باستعمال مواد متفجرة

- محاولة قتل 226 شخصا عمدا باستعمال مواد متفجرة

ويشير القرار الى ان "المتهم بارتكاب الجرائم الواردة بالتفصيل في قرار الاتهام بريء حتى تثبت ادانته من دون ادنى شك معقول".

الى هذا، نظمت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ندوة خاصة بالاعلاميين، عن التحديات التي تواجه وسائل الإعلام في تغطية الإجراءات القضائية الدولية، شارك فيها عدد من الصحافيين اللبنانيين من مختلف المؤسسات الاعلامية في لبنان، تستمر ليومين وتتضمن حلقات نقاش حول سير عمل المحكمة والتحديات التي تواجه الاعلاميين في عملهم حول نشاطها.

بداية، القت رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضية ايفانا هيردلشكوفا كلمة رحبت فيها بالصحافيين المشاركين وقالت: "آمل أن تكون هذه الندوة مثمرة، في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في عاصمة العدالة الدولية لاهاي، حتى يتم نقل صورة عملنا في المحكمة بكل شفافية الى الرأي العام اللبناني والعالمي، عبركم انتم الذين تفهمون أعمالنا عن كثب وبسهولة".

اضافت: "ان نقل النزاهة والفشافية أمران اساسيان، وعلينا فهم بعضنا بعض لكي تتمكنوا من نقل عملنا بكل سهولة، فأنتم تضطلعون بدوركم كجسر تواصل بين عمل المحكمة والناس. وما يميز محكمتنا أنها تنقل اعمالها باللغات الثلاث الانكليزية والعربية والفرنسية، وهي المحكمة الوحيدة والاولى التي تنظر في موضوع الارهاب في وقت السلم. وتطبق مزيجا بين القانونين العام والمدني، آخذة أفضل ما توصلت اليه المحاكم الجنائية الدولية، وهي المحكمة الثانية عبر التاريخ بعد محكمة نورمبرغ التي تحاكم المتهمين غيابيا، فوفاة المتهم بدر الدين في أيار 2016 لا تؤثر على عمل المحكمة وغياب المتهمين ايضا لا يؤثر على سير عملها".

وختمت مشيرة "الى ان النظام الدولي، يساهم في احقاق العدالة وتحقيق المصالحة بين المتضررين".

ثم تحدّث رئيس قلم المحكمة داريل مونديس واشار "الى الدور الاساسي الذي يقوم به الصحافيون في نقل حقيقة عمل واجراءات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان"، وقال:"نحن كعاملين في هذه المحكمة، نقدر عاليا نشاطكم، وكما انتم متشوقون لمعرفة اكبر قدر من المعلومات حول سير التحقيقات، نحن نحاول أن نقدم لكم اية معلومات تفيد الرأي العام عن عملنا، ولا تؤثر سلبا على سير عملها، لأن هناك أمورا يجب أن تبقى سرية من اجل حسن سير العدالة".

المصدر: Kataeb.org