عقوبات أميركية جديدة على شخصين و 4 كيانات مرتبطة بحزب الله

  • محليات
عقوبات أميركية جديدة على شخصين و 4 كيانات مرتبطة بحزب الله

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على شخصين و5 مؤسسات على صلة بـ "حزب الله".

وجاء في بيان للوزارة الأميركية أن العقوبات تفرض على عبدالله صفي الدين، ممثل "حزب الله" في طهران وابن عم الأمين العام للحزب حسن نصر الله، وكذلك على رجل الأعمال اللبناني محمد إبراهيم بزي، الذي قالت الخزانة الأميركية أنه عمل لصالح "حزب الله" وإيران.

وأدرجت الخزانة الأميركية 5 شركات، مسجلة في دول أوروبا وغرب أفريقيا والشرق الأوسط، ومرتبطة بالشخصين المذكورين.

واتهم وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين محمد إبراهيم بزي بالضلوع في تبييض الأموال وتهريب المخدرات. وأشار إلى أن بزي كان يتعاون مع رئيس غامبيا السابق يحيى جامي الذي فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليه في عام 2011.

وحسب بيان وزارة الخزانة، فان بزي كان يقدم الدعم والمساعدة المالية والمادية والتقنية والخدمات المالية لـ "حزب الله"، وهو من أبرز المسؤولين عن التعاملات المالية لـ "حزب الله" الذي اكتسب ملايين الدولارات من خلال نشاطه.

كما تعامل بزي وصفي الدين مع البنك المركزي الإيراني الذي سبق للولايات المتحدة أن فرضت عقوبات عليه.

وتتضمن العقوبات المفروضة على الشخصين المذكورين والشركات، تجميد كافة الأصول التابعة لها في الولايات المتحدة وحظر أي تعاملات معها.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت مساء امس الاربعاء عن "فرض عقوبات جديدة على عناصر من حزب الله"، مشيرةً الى أن "العقوبات تستهدف أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم، وتستهدف أيضا القياديين بالحزب حسين الخليل وإبراهيم أمين السيد وهشام صفي الدين".

فيما أعلنت وسائل إعلام سعودية أنّ "رئاسة أمن الدولة السعودية صنّفت 10 من قيادات "حزب الله" في قائمة الإرهاب".

وفرضت الخزانة الأميركية، يوم الثلاثاء، عقوبات على محمد قصير، المسؤول بحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الإيراني، و3 أفراد آخرين، وبنك يتخذ من العراق مقرا له.

وأكدت وزارة الخزانة في بيان أن تلك العقوبات تأتي بموجب برنامج يستهدف من يدعمون الإرهاب العالمي، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.

 

المصدر: Kataeb.org