عقوبات قاسية على إيران تدخل حيز التنفيذ.. وحزمة ثانية قريباً

  • إقليميات
عقوبات قاسية على إيران تدخل حيز التنفيذ.. وحزمة ثانية قريباً

أعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران، كانت رفعت إثر توقيع الاتفاق التاريخي حول ملف طهران النووي عام 2015 مع الدول الست الكبرى، قبل أن ينسحب منه الرئيس دونالد ترامب في أيار.

ودخلت العقوبات الأميركية على طهران حيّز التنفيذ، صباح اليوم الثلاثاء، وتستهدف الدفعة الأولى المعاملات المالية وواردات المواد الأولية، إضافة إلى قطاعي السيارات والطيران التجاري. هذا وستفرض الولايات المتحدة، حزمة ثانية من العقوبات في تشرين الثاني المقبل تطال قطاعي النفط والغاز إضافة الى البنك المركزي الإيراني.

يأتي هذا في أعقاب توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس على أمر تنفيذي بإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على إيران التي يتهمها بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأبدى ترمب "انفتاحه" للتوصل لاتفاق نووي جديد يكون أكثر شمولا ويتضمن برنامج إيران الباليستي ودعمها للإرهاب.

من جانبها قالت مصادر أميركية إن العقوبات ستطبق بدقة ولن تمنح أي تصاريح للدول أو الشركات للتعامل مع إيران، مشيرة إلى أن هدفها هو تغيير تصرفات إيران وليس تغيير نظامها.

وأكدت المصادر إلى وقوف واشنطن إلى جانب الشعب الإيراني في مطالبه. وأن الرئيس ترامب مستعد للقاء الإيرانيين في أي وقت للتوصل لاتفاق.

كما أوضح المسؤول الأميركي أن بلاده تهدف لقطع التمويل عن إيران حتى تتوقف عن زعزعة استقرار المنطقة حيث أن نظام إيران يستفيد من أموال الاتفاق النووي لتمويل الميليشيات الشيعية التابعة له.

بدوره قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن واشنطن تمارس حربا نفسية على إيران. مؤكداً أن دعوة الرئيس ترمب للحوار مع إيران هي للاستهلاك المحلي في الولايات المتحدة ليس إلا، وتهدف إلى إثارة الفوضى على حد تعبيره.

المصدر: Kataeb.org