عون: تعابير البنود العشرة وردت في معاهدة الاخوة مع سوريا...!!

  • رادار
عون: تعابير البنود العشرة وردت في معاهدة الاخوة مع سوريا...!!

 اشار العماد ميشال عون في حديث صحفي الى ان البنود العشرة التي أذيعت من معراب، وردت تعابيرها في معاهدة "الاخوة والتعاون والتنسيق" مع سوريا التي يتعهّد فيها لبنان بألا يكون ﻣﻤﺮاً ﻷي ﻗﻮة أو دوﻟﺔ أو ﺗﻨﻈﻴﻢ، ﻳﺴﺘﻬﺪف اﻟﻤﺴﺎس ﺑﺄﻣﻨﻪ أو أﻣﻦ ﺳﻮرﻳﺎ، فيما سلاح المقاومة شرّعه اتفاق الطائف.

 

واخيراً جاوب العماد عون عن السؤال المطروح...، ليؤكد بأن تعابير البنود العشرة التي إنطلقت من معراب، وردت في معاهدة "الاخوة" مع سوريا، فذكّرنا بالكمية الهائلة من الاتفاقيات والبروتوكولات التي دخلت في غياهب النسيان فور إنسحاب قوات الاحتلال السوري من لبنان، لكن المعاهدة المذكورة لم تزل سارية المفعول على ما يبدو بالنسبة للبعض وهم يجاهرون بها، فيما الوقائع تؤكد بانه لم يبق اي شيء من هذه المعاهدة، لكن العماد عون عاد ليحييّها اليوم، من خلال قوله بأن مسلحيّ حزب الله  غير معنييّن بما ورد فيها، وفقالبند الذي ذكره ومفاده:" يتعهّد لبنان فيها بألا يكون ﻣﻤﺮاً ﻷي ﻗﻮة أو دوﻟﺔ أو ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻳﺴﺘﻬﺪف اﻟﻤﺴﺎس ﺑﺄﻣﻨﻪ أو أﻣﻦ ﺳﻮرﻳﺎ".

 إزاء ذلك ثمة سؤال يُطرح :"كيف يوافق مَن رشح عون لمنصب رئاسة الجمهورية على هذا البند؟، وهل بات مؤيداً للسلاح غير الشرعي ولتدّخل حزب الله في المعارك السورية، بعد ان كان اول الرافضين لهذا السلاح...؟

مع الاشارة الى ما قاله عون في ختام حديثه بأن"سلاح المقاومة شرّعه اتفاق الطائف"، فهل بات الجنرال مؤيداً ومعترفاً بهذا الاتفاق الذي رفضه بالمطلق، وشنّ الهجومات على انواعها ضد النواب الذين شاركوا فيه؟، مع تأكيده خلال مقابلة على شاشته البرتقالية جرت قبل عشرة ايام على تغييّر موقفه بالقول:" لم أرفض اتفاق الطائف انما طالبت باصلاحات في بعض بنوده"، فيما الجميع يعرف الحقيقة كاملة...

المصدر: Kataeb.org