عون: لا حصانة ولا حماية ولا غطاء لأحد وكل من يتورّط في المخدرات سيُحاسَب

  • محليات
عون: لا حصانة ولا حماية ولا غطاء لأحد وكل من يتورّط في المخدرات سيُحاسَب

شدد رئيس الجمهورية ميشال عون انه "ليس في المخدرات السامة  أيُّ حل لمشكلة ولا أيُّ خلاص من معاناة، بل هي كل المشكلة وكل المعاناة، هي الجحيم بعينه، وهذا الجحيم تختبره لا شك كلّ عائلة سقط أحد أبنائها في فخّ المخدرات".

كلام عون جاء في خلال احتفال في قصر بعبدا لمناسبة اليوم الدولي لمكافحة اساءة استعمال المخدرات، وذلك تحت شعار "ما بتساعد بتدمّر".

ولفت عون إلى ان "المدمن ليس مجرماً بل ضحية، ويحتاج من مجتمعه وعائلته ومحيطه كلَّ الدعم الممكن والمساعدة لينتصر في معركته، وأيّ تخلٍ عنه يدفعه إلى الاستسلام".

واكد ان "المخدرات تتسلل بكل خبثٍ إلى منازلنا ومؤسساتنا التعليمية، فلا ننتبه إلا بعد أن تكون قد ضربت ضربتها وأوقعت أبناءنا في براثنها، والتوعية ضرورية ولكن الأهم هو المكافحة الجدية والحازمة لهذا النوع من الجريمة التي هي من أبشع الجرائم لأنها تدمّر الشباب أي تدمّر مستقبل الوطن وتقتل أحلامه".

واوضح عون ان " ليس المروِّج والمهرِّب وحدهما المجرمين، فهناك المُصنّع والمُنتج والموضّب والناقل والمتواطئ والحامي.. كلهم مجرمون وبنفس الدرجة وهؤلاء جميعاً يجب استعلامهم ومحاسبتهم".

وتابع قائلا "لا حصانة لأحد، وأقولها وأكرّرها، لا حصانة ولا حماية ولا غطاء لأحد، وكل من يُثبت تورّطه في المخدرات سيُحاسَب".

واردف "في لبنان، نسعى لتكون المعركة ضدّ المخدرات حرباً وطنيةً شاملة، يشارك بها كلّ مواطن؛ فكلّ فرد في المجتمع هو مشروع ضحية، سواء بذاته أو بتحمُّله عبء النتائج، لذلك هو معنيّ بالمواجهة من الموقع الذي هو فيه".

إلى ذلك اكد عون ان"التضامن المجتمعي مطلوب لا بل ضروري" ، وقال "فلنعمل كلنا معاً، أجهزة أمنية، مؤسسات رسمية مختصة، مؤسسات اجتماعية، جمعيات أهلية، مؤسسات تربوية، أحزاباً ومواطنين وليكن هدفنا مجتمعاً نظيفاً، خاليا من المخدرات، وشباباً صلباً واعدا يُعتمد عليه في تسلّم أمانة الوطن".

وختم قائلا "موضوع المخدرات يجب سحبه من التراشق السياسي وعدم استغلاله في المعارك السياسية، هو مصلحة عامة لا تخص فريقاً دون آخر، فأولاد كلّ اللبنانيين من دون استثناء في دائرة الخطر ومن يملك معلومات فليقدّمها إلى المراجع المختصة لأنّ نشرها في الإعلام، إن كانت صحيحة يضرّ بسير التحقيق".

 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More