عون لـkataeb.org: مَن برّر موافقته على المادة 49 لم يُقنع احداَ... والقانون سيقول كلمته

  • خاص
عون لـkataeb.org: مَن برّر موافقته على المادة 49 لم يُقنع احداَ... والقانون سيقول كلمته

أشار النائب ايلي عون الى انه يترك للقانون ان يقول كلمته في الطعن المقدّم بالمادة 49 من الموازنة من قبل عشرة نواب هو من ضمنهم، معتبراً في حديث الى kataeb.org أنهم كنواب قاموا بواجبهم لانهم غير مقتنعين بهذه المادة ونتائجها  وتداعياتها، وهي الخطوة الأولى التي قدمّوا الطعن بها . اما في ما يتعلق بالمواد الأخرى من الموازنة ومن ضمنها مادة تنص على زيادة الضرائب فهم بالتأكيد غير موافقين عليها، وكل هذا يشير الى ان مجمل قانون الموازنة محتاج لإعادة النظر به.

وقال عون:" التوطين هو الهدف الأساسي للمادة 49، وانا عملت قناعتي وكذلك فعل زملائي لان هذه المادة تشكل مدخلاً لأمور نرفضها، اما في ما يتعلق بالاسباب التي يبرّرها مَن وافق على هذه المادة او بالأحرى من رغب بها لم تقنع احداً، وبالتالي ليست لصالح البلد او القطاع العقاري كما يدّعون، فهنالك الاف الشقق غير المباعة فلماذا إستفاقوا اليوم على تنشيط هذا القطاع من خلال تقديم الإقامة للمالكين الأجانب؟".

ورأى أنه من غير المقبول ان يقوم البعض بتنشيط التجارة من خلال قضايا تتعلق بالبلد إن عبر الإقامة الدائمة او الموقتة، فهنالك أساليب أخرى لتنشيط القطاع العقاري ولسنا مضطرين للقيام بهذه التقديمات، والمطلوب تسهيل القروض للشباب اللبناني كي يشتروا الشقق في بلدهم ويؤمّنوا مستقبلهم.

وشدّد عون على ضرورة وضع دراسات اقتصادية ومشاريع لإنجاح القطاع المذكور، لان ما يقومون به يضعنا امام واقع مرير، وبالتالي يسوّق للآخرين على حساب هذا الوطن.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More