عيد الأم في كسروان الفتوح

  • كتائبيات

لمناسبة عيد الأم وبدعوة من مكتب شؤون المرأة في اقليم كسروان الفتوح وبحضور عقيلة رئيس الحزب السيدة كارين الجميل أقيم لقاء صباحي ضم الرفيقات في الاقليم والأقسام اضافة الى رئيس اقليم كسروان الفتوح الرفيق بشير مراد والمرشح الكتائبي عن المقعد الماروني في كسروان الرفيق شاكر سلامة والمرشحة السيدة يولاند خوري .البداية مع النشيدين الوطني والكتائبي فكلمة الرفيقة ماري زوين نخول التي رحبت بالحضور وشددت على دور الأم في الحياة الوطنية والاجتماعية والحزبية مستذكرة الرفيقات جوسلين خويري ولور مغيزل وماريا جود البايع.كما لفتت الى ان حزب الكتائب كان وسيبقى رائدا في رفع حقوق المراة في كل المجالات وهذا ما قام به نوابنا في المجلس النيابي.

ومن ثم كلمة رئيس الاقليم الذي قال:"صباح كل الامهات لي بيننا و اولهم امنا العذراء لي عطول موجودة بيناتنا ومرافقة كل مسيرتنا.

بدكن تسمحولي قبل كل شي عيّد انسانة ما قدرت شوفها و بوسها و قلها بحبك نهار عيد الام لانو كان الواجب الحزبي فارض الغياب فلأمي الموجودة بيناتنا بقلها انا اليوم هون لانوا صلاتك مرافقتني و كتير بحبّك.

يا رفيقاتي

المرأة بحزب الكتائب ما كانت ولا مرة على الهامش لا بالعمل السياسي و لا بالعمل العسكري و سمعنا هالشي من رفيقتنا ماري لي بقلها يعطيكي العافية انت و كل فريق العمل.

المرأة الكتائبية عرفت تكون بزمن الحرب واقفة على خطوط الدفاع عن القضية لانو نحنا كنا عم ندافع عن وجودنا و بزمن السلم حاملة قضية حقوقها و تمنع جميع أشكال التمييز ضدها و اليوم مشروع ١٣١ الانتخابي بينادي بالغاء هيدا التمييز. فالكن من كل شخص منا تحية و مش حيلا تحية تحية حزب الكتائب .

٤٤يوم بيفصلوا بيننا و بين يوم الانتخابات هني قصار بالايام بس اهميتهم انو بيحددوا مسار بلد للسنين لي جايي من هيك مسؤولية كل ست بيناتنا كبيرة لانو المعركة بكسروان الفتوح ما بتشبه ولا منطقة ثانية . هيدي المعركة عم بيجربوا   يغيرولا صورة كسروان الفتوح و يضربوا طيبة اهلها و الاهم انهم عم بيفكروا يعزلوا الكتائب فيها و يخلوها تصير وحدها بس ما تعلموا من التاريخ انو الكتائب قادرة بلحظة تفاجئ الكل و تكسر جدار العزل و تكون عن جديد

نبض الحقيقة

نبض الحرية

و عالاكيد ب ٦ ايار رح تكون نبض الانتصار.

الكتائب رح ترجع تفوت عالمجلس بكتلة بدها تفاجئهم على راسها حليف الناس سامي الجميل تنرجع نكمل معو معارك النضال - معارك محاربة الفساد - معارك الحق و الحقوق لي عم يسرقوها.

سامي الجميل لي نقى يكون مع الناس لانو بيعرف وجعها و قرر يناضل حدها بالشارع مش بالقصور و وراء المكاتب.

سامي الجميل لي اليوم عم يعطي صكوك براءة وقت لي بتحط ايدك بايدو و بتتحالف معو ما فينا ما نخوض حدو اشرس المعارك .

و المعركة اليوم اسمها الانتخابات النيابية لاننا مراهنين عمحبة الناس و مش عالتسويات. مراهنين انوا رح نخلي كل انسان يصير يحكي لغتنا لغة الصدق لغة الانسان النظيف .

و تهيدا كلو يصير بدنا نفوت عالمجلس ورح نفوت عالمجلس .

و نحن هون من كسروان الفتوح رح تكون اوراقنا عم تنتخب

وفاء لشهداءنا

وفاء لقضيتنا

وفاء للبنان لي بيشبهنا

و صوتنا التفضيلي لي ما بينشرا و لا بيتجيررح يكون كتائب

صوتنا التفضيلي رح يكون شاكر سلامة

رفيقي شاكر انت رح تاخد صوتنا تتحملوا بامانة و هيدا شي منو غريب عنك.

بس اليوم تفضل تنسمع نحنا صوتك."

بدوره المرشح شاكر سلامة لفت الى الدور الكبير الذي لعبته المرأة عبر التاريخ وهي التي تعطي من دون مقابل موجها التحيات الى أمهات الشهداء .وقال :"نحن امام مرحلة جديدة وانا بحاجة الى ثقتكم للوصول الى البرلمان وهذا عمل يومي من الان الى السادس من أيار."

وشدد على ان مشروعنا ليس وليد اليوم بل بات عمره 82 سنة أي منذ اليوم الاول الذي قررت فيه الكتائب خوض معركة الاستقلال مع الرئيس المؤسس ومع الرئيس امين الجميل ومع الوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل ومع رئيس الحزب النائب سامي الجميل الذي يخوض غمار المعارضة للسلطة الحالية التي استباحت كل المقدرات والتي غرقت بالفساد والتي اوصلتنا الى اليأس الذي نعاني منه اليوم ."

وتابع:"ان الناس هم من سيقلب هذه الصفحة في 6 أيار ونحن ليس لدينا مشكلة شخصية مع احد ولا مع لائحة انما لدينا مشكلة سيادية دستورية لاننا نؤمن ان الجيش اللبناني هو من يجب أن يحمل السلاح فقط لا غير والديون المتراكمة على لبنان اليوم هي بسبب السلطة الفاسدة ولولا حزب الكتائب ورئيسه الكثير من الصفقات كانت مرت وغرق لبنان أكثر فأكثر بالفساد."

ودعا سلامة الى الايمان القوي بالحزب وبمشروعه وقال ان البيان الذي سيصدر عن اللائحة سيشبهنا لان القرار سيكون عندنا في كسروان وعندنا في جبيل ولن نسمح ان يملي أحد قراره علينا.صوتوا لصوت الضمير وصوتوا لنبض كسروان.

وفي الختام قدم الاقليم شعار العائلة المقدسة الى السيدة الجميل التي أبدت عن فرحها لوجودها في كسروان وتحديدا في جعيتا معايدة الجميع.كما ألقى الرفيق عبود عازار قصيدة من وحي المناسبة.

المصدر: Kataeb.org