عيد الكتائب في تورونتو

  • كتائبيات

أحيا قسم تورونتو حفلاً ساهرا لمناسبة الذكرى81 لتأسيس حزب الكتائب اللبنانية بحضور منسق مقاطعة كندا الرفيق إيلي متى ، ورئيس الجامعة الثقافية اللبنانية العالمية الياس كساب، الرئيس القاري للجامعة الثقافية اللبنانية العالمية القاضي جورج خوري، منسق  قطاع أونتاريو الرفيق كميل سعادة ، وفد التقدمي الاشتراكي برئاسة رئيسة القسم زينة شديد  وفد تيار المستقبل ممثلا بالسيد بسام السماك، وفد التيار الوطني الحر برئاسة منسق تورونتو وليد حداد، حركة امل برئاسة رئيس القسم طلال المزنر ، رئيس قسم مونتريال الرفيق فنسان الشدياق ، رئيس قسم وندسور الرفيق فيصل سعادة ، وفد نادي زحلة تورونتو برئاسة كميل بحرصافي، راعي ابرشية سيدة لبنان المارونية الاب وليد خوري، رفاق من قسم أوتاوا ويندسور  مونتريال  بالاضافة الى الرفاق من قسم تورونتو وأبناء الجالية.

بداية الحفل كانت مع كلمة لعريفة الاحتفال الرفيقة ميرا عبود التي قالت :

"بالتاريخ: اقدم واعرق حزب لبناني

بالجغرافيا: ١٠٤٥٢ كلم مربع ما الن تاني

الحدود: وطن الرسالة العايش بكل واحد منا

العمر: ٨١ سنة كملناهن بتشرين التاني

الانتماء: لبناني، لبناني وبس لبناني

٨١سنة، كبرنا! وحلمنا بلبنان حرّ سيّد مستقل، ديمقراطي، دستوري كبر معنا...

٨١سنة كبرنا! وعم نتجدد بالقلب بقيادتنا وشبابنا وحبنا للبنان

قيمنا قيمنا، هيّة هيّة ما تنازلنا عنا وعليا ما منساوم

من الاستقلال الاول من نضال الشيخ بيار المؤسس ضد الاحتلال الفرنسي مرورًا بالنضال ضد الفلسطيني... اكتر من ٦٠٠٠ شهيد على مذبح الوطن وبشير الحلم يلي ما تم!

وصولاً للاستقلال التاني بال ٢٠٠٥ والشهيدين بيار الحفيد وانطوان غانم

مش صدفة انو بكل عرس استقلال وبكل ساحة نضال النا قرص لأنو التزمنا لبنان واعتنقناه قضية مترفعة عن المحاور الغربية والشرقية

لا فرنسا قبلنا محتل ولا رضخنا للسورية

٨١سنة... غيرنا وما تغيرنا!

القلب كبير وبعدو شب

الحلم كبير وملوى القلب

الارادة قوية قوية

تضحيات الشهدا ابدًا مش منسية

الوعد قبل وبعد انو نحفظ الأمانة

مشروعنا كان بعدو ورح يبقى مشروع لبناني

ومن ثم تحدث رئيس قسم تورنتو الذي قال: "بيتهمونا انو نحن الكتائبيين متطرفين، و انا بقول نعم نحنا متطرفين و هيدا وسام على صدورنا انما تطرفنا منو ديني، طائفي أو مذهبي انما تطرفنا لبناني لبناني لبناني ونحن اصحاب المشروع اللبناني اللي بنادي بلبنان اولا اولا اولا و من أجل هالشي زرعنا اكتر من ٦٠٠٠ ارزة على امتداد الوطن و سقيناهن بدمائهم العطرة الذكية.

أيها الحضور الكريم لبنان بخطر و يستصرخنا لنبذ الاحقاد و الطائفية، هناك نازحين و لاجئين و سلاح غير شرعي و الحل بدولة لامركزية، حيادية و تعددية. لا أحد يقدر على الغائنا فنحن أبناء بطرس الصخرة و أبواب الجحيم لن تقوى علينا.

رفيقاتي، رفاقي ارفعوا رؤوسكم عاليا و بفخر فحزبكم و رئيسكم مفخرة للأجيال و امل بمستقبل واعد. فنحن حزب لا يتلون، لا يساوم و لا ينقل البارودي من كتف إلى آخر.

تحية لك رفيقي الرئيس و منقلك ثابتون، ثابتون و حدك باقون.

بدوره قال منسق مقاطعة كندا الرفيق ايلي متى:"نهنيء الشباب الذين تم تكريمهم هذا الليلة  واذا اردنا ان نتطلع الى الذين نالوا هذا التكريم نراهم ان أكثريتهم أتوا من المدرسة الكتائبية ووصلوا الى هذه المراتب المتقدمة مما يؤكد ان هذه المدرسة التي اسسسها بيار الجميل والتي أعطت هذا الكم من الشهدا هي على الطريق الصحيح

ان نتذكر عيدي الاستقلال والكتائب لا يسعنا الا ان تذكر الشهيد بيار الجميل الذي لم يكن استشهاده الا عبرة لنا ليؤكد تلازم المناسبتين معا

منذ ثلاث سنوات كنا هنا وأطلقنا ثورة بيضاء ثورة للتلاقي من أجل لبنان

نعم لبنان بحاجة لنا جميعا، نتطلع لكم لنحمي هذا الوطن

نحن مجبورين ان نعمل معا

الكل يسأل لماذا نعارض، نعارض لمواجهة الصفقات

 الكتائب اليوم هي حاجة لمواجهة هذا الانحراف

لذا المطلوب ان نضع يدا باليد لنواجه هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ لبنان

لبنان بحاجة اليكم لنضع مصلحة لبنان اولا

 

على أنغام وأغاني االكتائب والمقاومة اللبنانية  شرب الجميع نخب البشير ثم قطعوا قالب حلوى لعدالة البشير  ولو متأخرة

ونظرا لنضالهم المستمر في خدمة لبنان  تم  توزيع شهادات تقدير لكل من الرفاق الاساتذة الياس كساب، القاضي جو خوري،الرفيق  كميل بحرصافي، الرفيق جو الصايغ ، السيد ميشال طبنجي والسيد فيليب الصياح.

يشار الى أنه أحيا السهرة المطرب المتألق روجيه حلو  حيث غنى للبنان وللكتائب.

المصدر: Kataeb.org