عينا مرسيل غانم اغرورقتا بالدموع... سامحوني

  • محليات
عينا مرسيل غانم اغرورقتا بالدموع... سامحوني

سيبقى 29 آذار 2018 تاريخا محفورا في ذاكرة اللبناني والبرامج التلفزيونية، فلا يمكن لاي كان ان ينسى برنامجا كان من اهم البرامج الحوارية على الشاشة الصغيرة، هذا البرنامج الذي حاور كبار الشخصيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والدينيةوالفنية .

كلام الناس الذي ارتبط اسمه باسم مقدمه مرسال غانم الذي اصبح قدوة للشباب اللبناني الذي يطمح لأن يكون صحافيا محاورا مناقشا لهموم الناس ومشاكله، للثائر بوجه الطغيان الرافض للخضوع والانحناء امام العواصف التي واجهته على مرّ الزمن.

غانم ودّع البرنامج برسالة وجدانية مؤثرة قال فيها: اختتم مسيرة رائعة من التعاون مع الشيخ بيار الضاهر، لقد عشنا كعائلة، اختلفنا وتناقشنا، 27 عاما عشنا قسوة الاحتلال وصمدنا وعشنا هواجس الناس، أضاف، كنا فخورين بما انجزنا.

وتابع: لقد بنينا حلما اعلاميا على مدى سنوات كان لي حصانة اعطاني اياها بيار الضاهر، الذي ترك لنا هامش العمل والاحتراف، الشريك الذي كان يأخذ كل العواصف بصدره.

27 عاما لم يربطني بالضاهر اي عقد ولا ورقة بل الالتزام الاخلاقي.

 غانم  شكر كل من تعاون معه على مدى مسيرته من تقنيين وفنيين ومعدّين، وكل من تعاون معه على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شكر كل من تضامن معه امام قصر العدل والضيوف الذين ظهروا معه الذين وجدوا بالبرنامج فرصة لتقديم آرائهم وأفكارهم.

وختاماً،اغرورقت عينا غانم وقال جملته الاخيرة: "سامحوني الى اللقاء".

المصدر: Kataeb.org