غانم: تقلّصت الكتلة ولم يتقلص حجم الكتائب وسنبقى معارضة بنّاءة

  • محليات
غانم: تقلّصت الكتلة ولم يتقلص حجم الكتائب وسنبقى معارضة بنّاءة

تعليقًا على الانتخابات النيابية وعن أنّ ما بعد 6 ايار يختلف عما قبله قال الأمين العام لحزب الكتائب رفيق غانم في حديث عبر تلفزيون لبنان: "لا أرى بعد السادس من أيار، وكأننا جامدون، باستثناء بعض التغييرات على صعيد تركيبة المجلس والتركيبة اللبنانية، لافتا الى أن التركيبة ذاتها ستعود مع تعديلات في بعض المواقع لبعض القوى، داعيا الى عدم توقع العجائب، وأضاف: لبنان في مرحلة دقيقة وصعبة والوضع الاقليمي غير مستقر، والوضع اللبناني السياسي غير مستقر تبعًا للوضع الاقليمي غير المستقر".

وعن تقلص حجم كتلة الكتائب النيابية، قال غانم: "تقلصت الكتلة ولم يتقلص حجم الكتائب، فقد يكون كبر وصار أوسع مدى، لأننا في معارضة بنّاءة لتغيير الوضع جذريا للبنان للوصول الى شاطئ الأمان، مؤكدا اننا سنكمل المعارضة وصوتنا البنّاء الجدي الايجابي ونعتبر ان اليوم بداية وليس نهاية، مشددا على ان الكتائب يبدأ من حيث يصل ودائما لدينا بدايات لا نهايات، سواء أكنّا 3 أو 5 أو 10 نواب فنحن صوت وصوت مميّز بالنسبة للمعارضة بشكلها الجدي والواقعي، لأننا نرى الأخطاء وندلّ عليها بشكل علمي، فنحن ندرس ملفاتنا بدقة ونقدّمها للبرلمان والسلطة لتغيّر في مسراها، لأن لبنان لن يكون بخير اذا استمر على هذا الوضع".

وعن مشاركة الكتائب في الحكومة قال غانم: "بالنسبة للحكومة لا موقف نهائيا، فالظروف رهن بتطوراتها وأجوائها، انما الاكيد اننا مستمرون بالمعارضة، لأن الصوت المعارض ضرورة وحرام ان يخفت، فالمعارضة جزء من الحكم، فالحكم من دون معارضة ليس حكما، وعلى السلطة أن تحيّي المعارضة وتتدارك الأخطاء التي تدلّها عليها، وكذلك على السلطة أن تنبّه المعارضة على خطئها فيما لو ارتكبت خطأ ما"، مضيفا: "الحركة السياسية الدينامية الحقيقية تنطلق من موالاة ومعارضة".

وعن أن الكتائب بحاجة الى تواقيع 10 نواب لتقديم الطعون امام المجلس الدستوري كما حصل في موضوع الضرائب والمادة 47 من الموازنة قال: "اهم حليف لنا هو الشعب اللبناني، ونحن صوت المعارضين والموجوعين والمتألمين ومن لديهم هموم معيشية واقتصادية وهذا الصوت موجود في نواب وصلوا الى البرلمان ولن نتعطل لايجاد 10 نواب، فلم تخلُ الساحة ممن يريدون الاصلاح والدفاع عن حقوق الشعب وهذه الاصوات في أي كتلة كانت نحن معها لإيصال صوت الناس".

واكد غانم أن الانتخابات ربح وخسارة، ونحن اخترنا هذه الطريق وكان لدينا 12 مرشحا في 9 دوائر، مشددا على ان رئيس الكتائب كان يناضل انتخابيا للتوصل الى نتائج سياسية على صعيد الوطن، مضيفا: حيث يربح الوطن تربح الكتائب وحيث يخسر الوطن تخسر الكتائب فهذه معادلتنا.

المصدر: Kataeb.org