غزال: ادعو المرشحة جيسيكا عازار الى مناظرة اعلامية لاننا مرشحتان عن المقعد الارثوذكسي في الدائرة نفسها واعلاميتان

  • محليات
غزال: ادعو المرشحة جيسيكا عازار الى مناظرة اعلامية لاننا مرشحتان عن المقعد الارثوذكسي في الدائرة نفسها واعلاميتان

كشفت المرشحة عن المقعد الارثوذكسي في المتن فيوليت غزال انها كمرشحة تواجه نوعان من الضغط الاول عنصر الترهيب الذي يُمارَس على الناخبين، والثاني عنصر اليأس لديهم، مشيرة الى ان رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل دعا وزير الخارجية جبران باسيل الى مناظرة علنية لكنه لم يحصل على ردّ.

كما دعت من جهتها المرشحة جيسيكا عازار الى مناظرة اعلامية لانهما مرشحتان عن المقعد الارثوذكسي في الدائرة نفسها واعلاميتان.

غزال وفي حديث لبرنامج "بيروت اليوم" عبر MTV، شددت على اننا امام مفترق طرق إما نكون مع بلد اسمه لبنان او بلده ينتمي الى دول المحاور. واعربت عن اسفها لاننا لم نر برامج انتخابية لدى اللوائح الاخرى بل مجرّد شعارات.

وعن دفع الرشاوى، رأت ان بعض المرشحين يأخذون الناس رهينة فقرهم، لكن المجتمع اللبناني يستحق مسؤولين افضل من ذلك، وتابعت: "التغيير يجب ان يتم الان وعلى الناخب ان يعرف من هو المرشح الصادق". واعتبرت ان هناك من يُقدّم خدمات مقنّعة وزائفة ومؤقتة في وقت يجب العمل على الاقتصاد لكي يخلق بنفسه خدمات لكل المواطنين.

وشكرت غزال حزب الكتائب الذي قدّر موقعها ومسيرتها الطويلة في الاعلام الاقتصادي، وقالت: "انا بخدمة المواطن والمجتمع الى ابد الابدين ولا تقف حياتي عند هذا المفصل، في وقت هناك مرشحون يريدون النيابة مهما كلّف الثمن ربما لاجل الحصول على حصانة".

ودعت الناخب الى الحكم على المرشح الصادق، وقالت: "اعوّل على الناخب المتني المثقف وعنصر الشباب خصوصاً لانهم لا يتأثرون بأحد".

وحذّرت من اننا قد نصل الى الافلاس ان لم نصحح المسار من خلال الانتخابات النيابية، فبداية التغيير يجب ان تبدأ من هنا.

ورأت ان القوات اللبنانية تأخذ لوناً رمادياً، اما المعارضة الحق فيجب ان تكون من خلال القتال للدفاع عن المجتمع. واشارت في المقابل الى ان الكتائب اختارت نهجاً معارضاً عن حق وصدق لا معارضة موسمية من الوقوق بوجه الضرائب الى بواخر الكهرباء وتعمل لاجل خدمة المجتمع.

وعن سبب عدم ترشحها على لائحة من المجتمع الدولي، قالت: "أريد برنامجاً واضحاً، واتحفّظ على موقف المجتمع المدني الذي بدأ بالمطالبة بموضوع النفايات ومن ثم انتقل الى المطالبة بتغيير النظام".

وتابعت: "الكتائب حزب هادف ولديه قاعدة شعبية وهو لا يقوم على الصفقات، ولائحة المتن التي نفتخر بها هي لائحة الاكفاء والاوادم وقدّمت افضل ما يمكن للناخب المتني فهي تضم مرشحان حزبيان اما باقي المرشحين في اللائحة فمن المجتمع والمستقلين."

واكدت غزال ان النائب سامي الجميّل لم يدعو يوماً سامي الجميّل الناخبين الى التصويت له، واردفت "نحن اللائحة الوحيدة في المتن التي لا يعمل فيها كل مرشح على جذب الاصوات التفضيلية ، بل نعمل على زيادة الحاصل الانتخابي لأننا فريق عمل واحد".

 

المصدر: Kataeb.org