غضب شديد في إهدن بعد تعرض ابن السنيتن للاغتصاب من نازح سوري

  • مجتمع

حالة من الغضب الشديد تعيشها بلدة إهدن بعد البلبلة التي أثارتها المعلومات عن محاولة الاعتداء على طفل لم يتعدَّ عمره السنتين ونصف من قبل شخص من التابعية السورية.

فقد انتشرت معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأنَّ حالة غضبٍ تسود في صفوف أهالي وسكان بلدة إهدن – زغرتا على أثر تعرضّ الطفل "أ. ط." (مواليد 2016) للإغتصاب من قبل شخص من التابعية السورية.

إلا أنَّ بلدية زغرتا - إهدن أصدرت بياناً أوضحت فيه أنَّه جرى توقيف الشّخص المشتبه به من قبل القوى الأمنية، مشيرة إلى أنّ الطبيب الشرعي كشف على الطفل ليتبيَّن أنّه لم يتعرَّض لأيّ عملية تحرش أو اغتصاب.

وأكّدت أنّ رئيس البلدية يتابع الموضوع مع عائلة الطفل، داعية وسائل التواصل الاجتماعي للتأكّد من أي خبر قبل نشره وعدم الإنجرار وراء الإشاعات والتحلّي بالحكمة.

المصدر: Kataeb.org