غوغل تطور منصة ألعاب لمنافسة إكس بوكس وبلاي ستيشن

  • متفرقات
غوغل تطور منصة ألعاب لمنافسة إكس بوكس وبلاي ستيشن

تشير الأنباء إلى أن شركة غوغل تعمل على تطوير منصة مخصصة للألعاب قادرة على منافسة منصات إكس بوكس من مايكروسوفت وبلاي ستيشن من سوني، وخلال الأشهر القليلة الماضية ظهرت العديد من الشائعات حول وجود شركة تكنولوجيا تعمل بهدوء وتركيز من أجل الدخول بشكل قوي في مجال ألعاب الفيديو، ويبدو أن غوغل، التي تسيطر إلى حد ما على البريد الإلكتروني ومتصفحات الإنترنت والذكاء الاصطناعي وغيرها من الخدمات، لديها خطط مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالمجال الجديد.
ووفقاً للتقرير فإن عملاقة البحث تحاول السير في 3 اتجاهات هي تطوير خدمة بث ألعاب تحمل الاسم الرمزي Yeti، وتطوير نوع من الأجهزة منافس لمنصات إكس بوكس وبلاي ستيشن، إلى جانب محاولتها استقطاب مطوري الألعاب تحت مظلتها، وتقول المصادر إن جوجل قابلت العديد من شركات ألعاب الفيديو الكبيرة في مؤتمر مطوري الألعاب GDC في سان فرانسيسكو الذي عقد خلال شهر مارس (آذار).
كما أجرت عملاقة البحث اجتماعات أثناء فعاليات مؤتمر E3 2018 الذي عقد بمدينة لوس أنجلوس في وقت سابق من شهر يونيو (حزيران)، حيث تحدثت الشركة عن منصة البث الخاصة بها لقياس مدى الاهتمام، وتبحث جوجل إمكانية جذب مطوري الألعاب إلى خدمة Yeti، وشراء استوديوهات التطوير بالكامل.
وتتشابه فكرة منصة البث Yeti مع ما تقدمه شركة إنفيديا من خلال GeForce Now، حيث تتمحور فكرة Yeti حول جعل اللاعبين قادرين على لعب الألعاب ذات الدقة الرسومية العالية من خلال الأجهزة المتواضعة، بشرط وجود اتصال دائم بالإنترنت، مما يلغي الحاجة إلى امتلاك أجهزة حواسيب مخصصة للألعاب، وإزالة حواجز العتاد بالنسبة للاعبين.
وحاولت غوغل خلال السنوات الماضية استكشاف المبادرات المتعلقة بألعاب الفيديو، إذا كانت الشركة تستعد في عام 2014 للاستحواذ على خدمة Twitch قبل أن تحصل عليها شركة أمازون، كما تحدثت الشائعات على مدار سنوات بأن غوغل تحاول إطلاق وحدة تحكم على نظام أندرويد، مشابهة لجهاز Fire TV من أمازون، لكن لم يحدث ذلك.
وحققت شركة Niantic في عام 2016، والتي كانت تتبع لشركة غوغل، نجاحًاً كبيراً في مجال الألعاب من خلال لعبة الواقع الغامر Pokémon Go، وتتمتع جوجل بتاريخ طويل فيما يتعلق بتوظيف مطوري الألعاب لمشاريع لا تتحقق أبداً.
وتسمح خدمة بث الألعاب من غوغل بالاستفادة من قوتها السحابية، التي تعمل على تشغيل يوتيوب وجيميل وباقي خدمات الشركة الأخرى، كما تساعد في وصول ألعاب مثل Call of Duty إلى جمهور أكبر بكثير في حال لم يكن اللاعبون بحاجة إلى بطاقة رسوميات مرتفعة الثمن أو منصة متكاملة لتشغيل اللعبة.
وتتعلق إحدى الأفكار المطروحة بإمكانية التكامل بين منصة Yeti مع يوتيوب، إذ بدلاً من فتح الحاسب المحمول بحثاًعن دليل في حال كنت تلعب لعبة ولا تعرف كيفية حل اللغز، فإن بإمكانك الضغط على زر لتنشيط يوتيوب على الشاشة لمساعدتك حول كيفية لعب اللعبة.
وتتمثل إحدى أكبر مشاكل منصات البث في عرض النطاق الترددي، حيث أن بث ألعاب الفيديو الكبيرة يعني تحميل وتنزيل كميات كبيرة من البيانات، وهو أمر صعب في أجزاء كثيرة من العالم بسبب عرض النطاق الترددي وعدم إمكانية الوصول إلى اتصالات عالية السرعة، ولكن غوغل قادرة على حل مشكلة عرض النطاق الترددي التي لا يمكن لشركة ألعاب أخرى حلها من خلال العديد من مبادرات الشركة مثل Google Fiber.

المصدر: وكالات