فاجأهم...بعيدا عن الاعلام!

  • محليات
فاجأهم...بعيدا عن الاعلام!

قام وزير البيئة طارق الخطيب بجولة ميدانية مفاجئة اليوم، بعيدا عن الاعلام، إطلع في خلالها على الوضع البيئي لمعامل سلعاتا وشكا ومقالع كفرحزير ومعمل الجلود.
ورافق وزير البيئة في جولته المدعي العام في الشمال القاضي غسان باسيل، قائد سرية أميون المقدم جان رزق، فريق وزارة البيئة مؤلف من رئيسة دائرة حماية البيئة السكنية ألفت حمدان، رئيسة دائرة السلامة الكيميائية فيفيان ساسين، رئيس دائرة حماية الموارد الطبيعية عادل يعقوب، مسؤولة دائرة نوعية الهواء حلا منجد، المستشار الاعلامي سعد الياس. 
وبدأت الجولة من معمل كيماويات لبنان حيث توجه الوزير الى المصبات الثلاثة للمعمل في البحر لمعاينة نوعية ولون المياه التي تصب في البحر بعد تلقيه شكوى عن وجود مياه ملوثة.
وأكد الخطيب للمسؤولين في المعمل "اهمية الصناعة المتطورة لكنه"، مشدد في الوقت ذاته على "ضرورة الحفاظ على البيئة وعدم الاضرار بالحياة البحرية والثروة السمكية".
وإتفق مع المسؤولين في المعمل على أخذ عينات من المياه لفحصها في المختبرات، وقال: "لا نريد وقفكم عن العمل ولكننا نريد بيئة نظيفة، واذا جاءت النتائج المخبرية مطابقة لنتائج فحوصاتكم المخبرية سنقول لكم يعطيكم العافية على عملكم، واذا لم تكن مطابقة سنطلب اتخاذ الاجراءات اللازمة، ونتمنى عليكم اقامة أحواض للتخفيف من أي ترسبات في البحر".
من جهته، أبدى مسؤول الجودة والصحة والسلامة والبيئة في معمل "كيماويات لبنان" المهندس انطوان عون، كل استعداد للتعاون مع وزارة البيئة. وقال: " نحن نتعاون مع مشروع مكافحة التلوث الصناعي ونرسل تقارير شهرية الى الوزارة ولسنا في وارد الاضرار بالبيئة ولا بصحة الناس ".
ثم توجه الخطيب والوفد المرافق الى شركة "الترابة الوطنية" في شكا واستوضح من المسؤولين عن طبيعة العمل وكيفية الحؤول دون تلوث الهواء نتيجة الغبار الناتج عن نقل وتخزين البترو كوك.
وقال: "لن نتهاون بصحة الناس ونريد تنظيم العمل"، موضحا "ليس لدينا توجه لاقفال معمل الترابة ولكن هذا الوضع غير مقبول، وأنتم تعيشون هنا وأولادكم يتنشقون الهواء الملوث ولن نسمح بالتسبب بموت الناس أو بإصابتهم بأمراض، وندعوكم للتعاطي الجدي وتحسين مواصفات فلاتر الهواء والانبعاثات ليس من باب التهديد إنما من باب الحرص عليكم وعلى صحة هذه المنطقة وبيئتها النظيفة".
وأكد على "التشدد في التدقيق البيئي وضرورة افادة وزارة البيئة بالأثر البيئي"، داعيا "لاعادة تأهيل المقالع"، معتبرا أن "ما يحصل في المقالع في كفرحزير هو دمار شامل للبيئة".
وانتقل بعدها الى بلدية شكا حيث التقى رئيس المجلس البلدي فرج الله كفوري الذي أطلعه على واقع المعامل في البلدة ولاسيما معمل الترابة. 
وتوجه الى منطقة كفرحزير حيث توقف عند معمل جلود لصاحبه عضو بلدية عفصديق مأمون عيسى والذي يعمل بلا ترخيص، وطلب "اقفال المعمل الملوث للمنطقة والذي تنبعث منه روائح كريهة وعدم السماح ببقائه حتى شهر ايلول".
واختتم الخطيب جولته في كفرحزير حيث اطلع ميدانيا على كيفية ازالة جبال من اجل تأمين المواد الاولية لبعض معامل الترابة. 

المصدر: Kataeb.org