فاجعة جنوبية.. دخل لاجراء عملية الزايدة فخرج جثة!

فاجعة جنوبية.. دخل لاجراء عملية الزايدة فخرج جثة!

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للشاب محمد ياسين الذي وقع ضحية خطأ طبي في احدى مستشفيات النبطية الجنوبية.

واثر وفاته، نعى أصدقاء محمد أو الشاب "مودي" كما كانوا ينادونه، عبر حساباتهم على موقعي فيسبوك وتويتر، بكلمات مؤثرة.

وبحسب الاصدقاء، فـ"محمد" وهو مسعف في جمعية الرسالة للاسعاف الصحي، من بلدة القصيبة في قضاء النبطية، دخل المستشفى لإجراء عملية "الزايدة"، إلا أنّه أصيب بنزيف حاد وخرج من المستشفى جثة هامدة.

واعتبر الناشطون أنّ العملية بسيطة والمضاعفات التي أودت بحياة الشاب مفاجئة، مطالبين بفتح تحقيق حول وجود خطأ طبي أسفر عن وفاة الشاب.

المصدر: Kataeb.org