فتوح: الاقتصاد اللبناني يتطلب استقرارا امنياَ وسياسياَ وإصلاحات

  • إقتصاد
فتوح: الاقتصاد اللبناني يتطلب استقرارا امنياَ وسياسياَ وإصلاحات

 اكد الامين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح "ان الوضع المالي اللبناني جيد، بخاصة ان المصارف اللبنانية لديها نسبة ملاءة عالية جدا تخطت ال14 في المئة وتستطيع المصارف من خلال هذه الملاءة العالية ان تمتص اي صدمات او خسائر مالية او اقتصادية".
وشدد في تصريح على "ضرورة ان يكون هناك اصلاحات اقتصادية في لبنان جدية تواكب القطاع المالي الجيد"، اضاف: "اذا تطلعنا الى ميزانيات القطاع المصرفي اللبناني فهناك موجودات ب 232 مليار دولار وودائع تفوق 170 مليار دولار ونسبة قروض حوالى 86 مليار دولار ونسبة القروض على الودائع لا تتجاوز ال50 في المئة، وهي معقولة. تمول المصارف اللبنانية الاقتصاد بحدود 53 مليار دولار للقطاع الخاص وبحدود 33 مليار دولار للدولة اللبنانية".
ورأى فتوح "ان هناك سياسة حكيمة من البنك المركزي اللبناني، بالتعاون مع جمعية المصارف"، معتبرا "ان الاقتصاد اللبناني يتطلب اليوم استقرارا امنيا وسياسيا و اصلاحات اقتصادية جديدة بدءا من صياغة القوانين، الاستثمار، الحوكمة ومحاربة الفساد، مرورا بالازدهار السياحي، لا سيما أن لبنان يعتمد بشكل اساسي على السياحة". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام