فرّت من منزل مخدوميها وبحوزتها 10 آلاف دولار أميركي مُزوّرة

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، بيان جاء فيه: "بتاريخ 22/8/2018، ومن خلال معلومات توافرت لديها، أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في بلدة عينبال - الشوف، فتاة من التابعية الأثيوبية: (أ. م. مواليد عام 1992)، وضبطت في حوزتها مبلغ عشرة آلاف دولار أميركي من فئة الـ100 دولار، جميعها مزيفة، إضافة إلى ضبط هاتف خليوي وحقيبتي سفر تحتويان على كمية من الألبسة النسائية، وتبين أن إقامتها منتهية الصلاحية.

بالتحقيق معها، اعترفت بأنها سرقت الأموال والألبسة من منزل مخدوميها الكائن في البلدة نفسها.

- بالاستماع الى افادة المخدومة:- أ. ع. (مواليد عام 1972، لبنانية) أفادت أن الفتاة الأثيوبية كانت تعمل لديها، وقد هربت من منزلها بعدما سرقت لها الملابس، وليس لديها أي علم بالمبلغ المالي المزيف، واتخذت صفة الإدعاء الشخصي في حقها، بجرم السرقة.

- بالاستماع الى إفادة شقيق المخدومة، المدعو: ن. ع. (مواليد عام 1985، لبناني)، والمقيم معها في المنزل نفسه، أنكر بداية علمه بالمبلغ المالي، ومن خلال التحقيقات عاد ليعترف بتعاطيه مادة حشيشة الكيف وبأنه كان يستحصل عليها من شخص يقيم في محلة الشويفات يدعى: ي.ع. وأن الأخير عرض عليه العمل في ترويج العملة المزيفة، وقد سلمه المبلغ المذكور على أن يدفع له مبلغ 200 دولار - سليمة - مقابل كل 1000 دولار مزيفة يقوم بتصريفها، ولكنه تردد عن القيام بالأمر وترك المبلغ في خزانته.

أودع كل من ن. ع. والفتاة الاثيوبية والمبلغ المالي المزيف القضاء المختص، بناء على إشارته". 

المصدر: Kataeb.org