فرح: العدالة الكاملة تتجسد عند تنفيذ الحكم

  • محليات
فرح: العدالة الكاملة تتجسد عند تنفيذ الحكم

اكد المحامي نعوم فرح، احد الوكلاء عن ورثة الرئيس بشير الجميّل أن الحكم بقضية اغتيال بشير الجميّل يحمل شقين اساسيين وهما قضائي قانوني ووطني سياسي وكل حكم لم ينفّذ يبقى ناقصا والعدالة الكاملة تتجسد عند تنفيذ الحكم.

واشار فرح، في حديث لـ"نقطة عالسطر" عبر صوت لبنان 100.5 إلى أن القتل أمر محرم وإن لم نتوصل لهذا المفهوم من الصعب ان نبني الوطن ومن الضروري اليوم وضع حد للعنف والقتل المعنوي بالترهيب.

ولفت إلى ان المحكمة او القاضي لا يستطيع بناء القرارات على إشاعات او مسامع والقاضي جان فهد قام بواجباته واجرى تحقيقات في موضوع وفاة المتهم المدان نبيل العلم ولم يتم التوصل إلى أدلة مادية والمحكمة مضطرة أن تلتزم بسجلات رسمية لدى الدولة وما يزال نبيل العلم في السجلات على قيد الحياة، مضيفا خلال المحاكمة قيل ان العلم توفي في البرازيل في حين مروان فارس صرح ان نبيل العلم توفي في أفريقيا اي هناك نقاط استفهام كبيرة تُطرح في هذا الملف.

واوضح نعوم أن من هرّب المجرم حبيب الشرتوني معروف وهو ليس سر بانتظار ان يكشفه القضاء والحزب الذي ينتمي إليه الشرتوني معروف وقرار مجلس العدلي بتسمية مهمات الاشخاص بالحزب القومي السوري ألقى الضوء على مسؤولية هذا الحزب والملفت ان تصاريح المسؤولين في الحزب القومي السوري يؤكد أنهم ينسبون لنفسهم التخطيط والتنفيذ لعملية الاغتيال. وتابع "لا ارى ان بهذا القرب يمكن القاء القبض على الشرتوني أو العلم ولكن يجب أن نحاول من دون ان ندخل في احلام صعبة التنفيذ".

وتابع فرح قائلاً: "لا افهم كيف تقول بعض الجهات ان مقتل 23 شخصا ليس عملا ارهابيا وخصوصا ان مواطنين ابرياء وقعوا ضحية الاغتيال".

ووجه فرح تحية إكبار للقاضي سعيد ميرزا الذي ثابر واصدر القرار الاتهامي بعد ان بحث كل النقاط الدقيقة مع الموقوف حبيب الشرتوني في عملية استجواب دامت 24 ساعة.

وفي سؤال عن التوسع في التحقيق عن الاطراف المعنية في القضية أكد فرح انه وفريق المحامين لورثة بشير وضعوا أمام معضلتين "هل نطلق التوسع بالتحقيق أو نعمل بالموجود اي القرار الاتهامي"، وتوصلوا إلى ان التوسع بالتحقيق بعد 35 سنة لن يساعد في ايجاد الشهود والمتورطين ولا معنى له في الوقت الحاضر وهو سيزيد 35 سنة فوق ال 35 سنة التي مضت.

من جهة اخرى نوّه فرح أن هناك اليوم انتفاضة مهنية لدى الجسم القضائي ونوع من النقمة وهو امر تجلى في أمرين  وهما "قرار المجلس الدستوري الذي ابطل قانون الضرائب وقضية اغتيال بشير الجميل ورفاقه" وهناك بدء تحرك داخلي لدى القضاء لممارسة دوره الدستوري، ونأمل من التشكيلات القضائية الجديدة ان تخلق جوا يحفز القضاة إلى مزيد من الانتاج والصرامة بالحكم.

وفي ختام حديثه شدد فرح على ضرورة أن تحافظ الوسائل الاعلامية على مفهوم الاعلام الحر المسؤول.

المصدر: Kataeb.org