فرح: كل العناصر القانونية موجودة لصدور الحكم اليوم

  • محليات
فرح: كل العناصر القانونية موجودة لصدور الحكم اليوم

اكد المحامي نعوم فرح، احد الوكلاء عن ورثة الرئيس بشير الجميّل، ان لا سبب لعدم صدور الحكم اليوم في قضية محاكمة قتلة الرئيس بشير الجميّل، معتبراً انه في حال حصول ذلك فسيخلق نوعاً من الزلزال السياسي القضائي الوطني تقريباً باهمية وخطورة الجريمة الاصلية، وقال: "لا سبب لعدم صدور هذا القرار لان كل العناصر القانونية موجودة فهناك اعتراف من قبل القاتل الارهابي حبيب الشرتوني الذي اقرّ منذ 35 سنة ويكرر اعترافه في احاديثه الصحافية، وثانيا يجب محاكمته كفار وبالتالي يدان بالعقوبة القصوى وهي الاعدام".

وعن سبب تأخر صدور الحكم بعد 35 عاماً على الجريمة، اوضح المحامي فرح ان كل الاسباب السياسية والامنية والعسكرية والداخلية والاقليمية التي كانت موجودة خلال الـ35 سنة جزء كبير منها كان يهدف الى طمس الحقائق من اغتيال بشير الى حقائق ومؤسسات دستورية.

وشدد على ان الرئيس بشير الجميّل لم يُقتل ويُغتال لانه زعيم لبناني محلي بل تم اغتياله بهذه الطريقة الارهابية لدوره الاقليمي المرتقب.

وعن التهديدات التي اطلقت عشية جلسة الحكم، قال فرح: "التهديدات لن توقف سير العدالة وهذه المحاولات وُلدت ميتة، فهم يحاولون خلق بلبلة لكنها لن تؤثّر على صدور الحكم او ما سيتبعه".

ولفت فرح الى ان بعض وسائل الاعلام سمحت لنفسها ان تكون منبرا لتمجيد الجريمة، املاً ان تتحرك السلطات القضائية لوضع هذه الوسائل امام مسؤوليتها.

واكد ان الثقة كبيرة جداً بالقضاء، مضيفاً "عادة عندما يكون المتهم فارا تنزل عليه العقوبة القصوى فكيف اذا كان هذا المتهم يعترف بجريمته". وختم: "طالبنا بانزال عقوبة الاعدام لان النص واضح امام هكذا جريمة.

 

 

المصدر: Kataeb.org