فضيحة سرقة المازوت.. تابع

  • محليات
فضيحة سرقة المازوت.. تابع

في جديد فضيحة سرقة المازوت من محطة دير عمار لتوليد الطاقة الكهربائية، كشف مدير عام مصفاة طرابلس السابق محمد بدوي على صفحته على فيسبوك فضيحة اخرى تعود الى العام 1990.

وقال بدوي عبر صفحته على فايسبوك: "عطفاً على فضيحة سرقة المازوت من محطة دير عمار بواسطة انابيب...اكتشفنا، عندما كنت مدير عام مصفاة النفط في طرابلس،نفس الفضيحة في منشآت النفط سنة ١٩٩٠".

وتابع: "وجدنا أنبوباً يربط خط الانتاج بمحطة "قرصنة" لتعبئة المازوت خارج المنشآت على مسافة كيلومتر ونصف، وقُدِّرت كمية السرقات بحمولة عشرة صهاريج يومياً خلال سبع سنوات تقريباً.فرفعنا دعوى آنذاك ضد أصحاب المنشآت-القرصنة،وكانت النتيجةبعد أن تنحّى قضاة التحقيق الأوليان بمبادرة شخصية،وبعد أن "نُحِّيَ" قاضي تحقيق ثالث نتيجة للضغوط،ختم القاضي الرابع تحقيقه بحصر القرصنة بسرقة ٣٤ غالون مازوت خلال سبع سنوات...!ولُفْلِفَت القضية...". 

المصدر: Kataeb.org