فنون

مسرح السعودية يُدهش الجمهور في جدّة بمُشاركة أسعد الزهراني وحبيب الحبيب

حلّ النجمان حبيب الحبيب وأسعد الزهراني ضيفا شرف على "مسرح السعوديّة" في جدّة من خلال مسرحيّتين كوميديّتين "الفندق" و "ألعاب الطيّبين". قُدّمت العروض على مسرح النادي الثقافي الأدبيّ في جدّه بمُشاركة فريق "مسرح السعوديّة" وتحت إشراف الفنّان القدير أشرف عبدالباقي. وعلّقت الجهتان المُنتجتان لـ "مسرح السعوديّة" شركة "رايتكس برودكشن" وشركة "سيدرز أرت بردكشن - صبّاح إخوان" أنّ خطوة إستقبال النجمين حبيب الحبيب وأسعد الزهراني جاءت لدعم المواهب التمثيليّة الشابّة

رشا شربتجي تتحدث عن ما فيي وتقول: أصبح لدينا أزمة نصوص واستنساخ للأفكار

أكدت المخرجة السورية رشا شربتجي، أنّ مسلسل "ما فيي" للكاتبة كلوديا مارشليان، والذي بدأ عرضه قبل أيام قليلة، تم إنتاجه للعرض خارج رمضان، وضمن فترة زمنية لا تقدّم فيها أعمال درامية جديدة، في سبيل ملء فراغ الشتاء من خلال عمل هادئ ولطيف مؤلف من 60 حلقة. وقالت شربتجي في مقابلة إذاعية، إنّ العمل يتضمن مقولات عن المحبة والتسامح، وهو ما يحتاجه الناس جميعًا في الوقت الحالي. وأضافت: "ما يميز العمل هم النجوم الشباب بما يملكونه من شغف وتفانٍ في العمل، مصرحة : "معتصم النهار وروزينا لاذقاني يؤديان شخصيتَيْ الأخوين في العمل، ويحملان ألمًا من الماضي، وما سنراه في الأيام المقبلة كيف يمكن للحب والتسامح وحتى الصدفة، أن تلعب دورًا في حياة الشخص، ليبدأ من جديد". ولفتت المخرجة إلى أنّ ثقة جمهورها بها تحمّلها مسؤولية كبيرة، وقالت: "لديّ إيمان بجمهور كبير يحبني ويثق بي، وأتمنى أن لا تخونني خياراتي، لأستطيع المحافظة على هذه الثقة والمحبة المرتبط نجاحي بها، لذلك لازلت حتى اللحظة أستفيد من نصائح وملاحظات والدي، وكان آخرها حول مسلسل (ما فيّي)، حيث إنّ خبرة "شيخ الكار" هشام شربتجي كبيرة، ولا يمكن لأيّ مخرج صغير تجاوزها". وأوضحت شربتجي أنها تستعد لعمل جديد "لايت"، سيكون حاضرًا في رمضان 2019، وهو من بطولة النجمة اللبنانية ماغي بو غصن برفقة حسن الرداد. وعن مدى صعوبة الأعمال الكوميدية أعربت: "العمل الكوميدي هو الأصعب، حيث إنّ من السهل في منطقتنا (الشرق الأوسط)، التأثير على المشاهد بإبكائه، وكثيرًا ما يتعاطف مع المشهد، كوننا أصحاب عواطف جياشة، إنما ضحكته صعبة وذكية، إضافة إلى أنّ هناك فرقًا بسيطًا بين التهريج والعمل الكوميدي". وختمت رشا شربتجي بالتأكيد على أنه أصبح لدينا أزمة نصوص واستنساخ للأفكار".

Advertise
loading