فنيانوس بعد اجتماع بيت الوسط: وضع المطار عاد الى طبيعته!

  • محليات
فنيانوس بعد اجتماع بيت الوسط: وضع المطار عاد الى طبيعته!

اوضح وزير الاشغال يوسف فنيانوس ان العمل في مطار بيروت عاد الى وضعه الطبيعي وشركات الطيران ستلاحق حقوق المتضررين مع شركة "سيتا".

كلام فنيانوس جاء اثر اجتماع في بيت الوسط، مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ووزراء الداخلية والمال اضافة الى مسؤولين أمنيين معنيين في ملف المطار.
وقال فنيانوس انه " على مدى 10 سنوات، لم يحدث اي خلل، واليوم حدث الخلل، واعلم انه ليس سهلأً، ولا سيما انه يؤخر أعمال اللبنانيين، وهذا يستوجب منا الوقوف والقول ان هناك مسؤولية يتحملها المعنيون وانا لا ادافع عن المديرية العامة للطيران المدني".
واكد ان الملف اصبح خاضعاً للتحقيق "ونحن بانتظار تحقيق المديرية العامة لقوى الامن الداخلي والمسؤوليات ستحدد وكل الاجراءات على كل المستويات ستتخذ".
وعن الـ 18 مليون دولار التي اقرت من 17 تموز، اوضح فنيانوس اننا "اخرنا العمل لأننا في الشهر الذروة لحركة الطيران، وب 15 ايلول نتوقع نزول النسبة بطريقة دراميتيكية وهذا الشهر يسمح لنا البدء بورشة العمل، والامر الايجابي هو ان الحريري اعطى توجيهات لمجلس الانماء والاعمار  والاجهزة المعنية بتلزيم اعمال توسعة المطار من دون انتظار  الرجوع إلى مجلس الوزراء".

وكان صدر عن المديرية العامة للطيران المدني الدولي منتصف الليل بيان أشار الى انه "عند الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الخميس الواقع في السادس من شهر أيلول الحالي طرأ عطل على شبكة الاتصالات التابعة لشركة sita المشغلة لأكثر من 70 % من أنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار رفيق الحريري الدولي، ما أدى إلى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة وقد قامت على الاثر الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى حيث عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة الرابعة والنصف فجراً".

واليوم، عمّمت شركة طيران الشرق الأوسط "الميدل إيست" البيان الآتي:

"عطفا على البيان السابق عن تأخير مواعيد إقلاع رحلات شركة طيران الشرق الأوسط ليوم الجمعة الواقع فيه 7 أيلول 2018 لأسباب خارجة عن إرادتنا، يهم الشركة الإعلان عن إعادة جدولة معظم رحلاتها بشكل نهائي ليوم الجمعة وفق الجدولين المرفقين بالخبر".

المصدر: Kataeb.org