فيتو أميركي ضد حماية الفلسطينيين

  • دوليّات
فيتو أميركي ضد حماية الفلسطينيين

رفض أعضاء مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة، مشروع قرار أميركي مضاد لمشروع القرار الكويتي الخاص بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وامتنعت 11 دولة من أعضاء المجلس عن التصويت على مشروع القرار الأميركي الذي نص في المقام الأول على إدانة حركة "حماس" في قطاع غزة.

وعارض مشروع القرار كلُّ من: الكويت، وروسيا، والصين، بينما لم يحظَ سوى بموافقة دولة واحدة هي الولايات المتحدة الأميركية التي قامت بإعداده، وطرحه للتصويت ردًا على مشروع القرار الكويتي.

وقبل مشروع القرار الأميركي بدقائق، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أعدّته الكويت في مجلس الأمن الدولي، يندد باستخدام إسرائيل القوة ضد المدنيين الفلسطينيين.

وقالت الولايات المتحدة إن "القرار يشكل وجهة نظر متحيزة للغاية، وأخفق في إلقاء اللوم على حركة حماس في العنف الذي وقع في الآونة الأخيرة".

وقالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة قُبيل التصويت: "تتحمل حركة حماس الإرهابية المسؤولية الأساسية عن ظروف العيش المروّعة في غزة".

ومن بين أعضاء المجلس الخمسة عشر صوَّت عشرة لصالح القرار بينهم فرنسا، ولم ترفضه سوى الولايات المتحدة، وامتنعت أربع دول عن التصويت، بينها بريطانيا.

ويحتاج أي قرار إلى موافقة تسعة أصوات على الأقل مع عدم استخدام حق النقض من قبل أيّ من الأعضاء الدائمين الخمسة، وهم: الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين.

وتقول حركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي، إن "هجماتهما الأخيرة والتي شملت قصف أراضٍ إسرائيلية تأتي ردًا على قتل إسرائيل ما لا يقل عن 116 فلسطينيًا منذ 30 آذار/مارس في احتجاجات على حدود قطاع غزة".

المصدر: Agencies

popup closePierre